هل حــان الوقت.. لنتعلّم منطق الدلفين؟

بقلم: بقلم: جوشوا فور

عدسة: عدسة: بريان سكيري

ها هي ذي "تيري ترنر بولتن"، رئيسة مدربي الدلافين، تنظر إلى الدلفينين الذكرين البالغين، "هكتور" و"هان"، وقد أبرزا منقاريهما من الماء إذ ينتظران بشوق تلقّي أمر منها.

ينتمي هكتور و هان إلى فصيلة الدلافين ذات الأنوف القاروريّة، وهما متمرّسان في فن الاستعراض لدى "معهد رواتان للعلوم البحرية" (معهد RIMS اختصاراً)، وهو منتجع ومؤسسة بحثية في جزيرة تقع قبالة سواحل جمهورية هندوراس. وقد دُرِّبا على أن يقفزا في الهواء فيفتلا جسميهما بحركة لولبية وأن يتزلّجا منتصبَين على ذيليهما فوق الماء بطريقة خلفية، وكذلك على التلويح بزعنفتيهما الصدرية مُرحِّبَين بالزوّار الذين يفدون إلى المعهد مرات عديدة في كل أسبوع على متن سفن سياحية.
لكن العلماء لدى معهد (RIMS) أكثر اهتماماً بطريقة تفكير الدلافين من اهتمامهم بالحركات التي تستطيع أداءها. فعندما يشير أحد المدربين باليد إلى هكتور و هان بأنْ "ابتكِرا حركة جديدة"، يعرف الدلفينان كيف يغوصان في الماء ويطلقان فقاعة هواء، أو كيف يثبان خارج الماء، أو يغوصان إلى قاع المحيط، أو يؤدّيان نحو عشرٍ أو أكثر من الحركات التي تدرّبا عليها.. ولكن دون أن يكرّرا أي حركة كانا قد أدّاها سلفاً خلال تلك الحصّة التدريبية. والمدهش أنهما عادةً ما يفهمان أن عليهما تجريب حركة جديدة في كل حصة تدريبية.
تضغط بولتن براحتَيها المفتوحتين على رأسها، مشيرةً إلى الدلفينين أن يبتكرا حركة جديدة، ثم تجمع قبضتيها معاً في إشارة إلى أنْ "تَرَادَفَا". وبِهاتين الإيماءتين تكون المدرّبة قد أمرت الدلفينين أن يريانها حركة لم ترها سلفاً خلال الحصة التدريبية وأن يؤدّيانها معاً بطريقة متزامنة ومنسجمة.
موضوعات ذات صلة
  • القبض على سمكة قرش نادرة من فصيلة "القرش العفريت" الموجودة منذ ما قبل التاريخ سمكة قرش العفريت

    تم القبض على سمكة قرش نادرة من فصيلة "القرش العفريت" الموجودة منذ ما قبل التاريخ، قبالة السواحل الاسترالية وسلمت الى متحف قام بعرض هذا الحيوان الغريب

  • الدلافين

    لطالما أدهشت الدلافين ملايين البشر بذكائها وقدراتها. ذلك أن هذه المخلوقات الودودة والساحرة لا تتمتع فقط بإمكانات ملاحية تتفوق على أجهزة السونار المتطو

  • يساعد حوت قاتل ذكر على سَوْق مجموعة من سمك الرنغة في المياه العميقة لمضيق "آندفيوردن" البحري. تمتاز ذكور الحيتان القاتلة عن إناثها بزعانفها الظهرية الطويلة. يتولّى بعض أفراد المجموعة تجميع سمك الرنغة فيما ينشغل غيرها بالأكل. وليمة لحيتان البحر

    من اللافت للنظر أن الأدب الغربي يخلو من ذكر الحيتان القاتلة، إذ لا نجد لها حضوراً بوصفها شخصيات في الروايات العالمية.. مع أن أجسامها الانسيابية الملوّ

أضف تعليقك
اشترك معنا

اثر معارفك مع مجلة ناشيونال جوغرافيك العربية وضع العالم بين يديك

اشترك معنا