الهند كما لم ترها من قبل

ظلت الهند على توالي العصور والأزمنة مصدر إعجاب وإبهار لكل من يزورها أو يدرسها أو يقرأ عنها. ولعل أبرز ما يميز هذه البلاد هو تنوع العرقيات والديانات والثقافات وتعايشها جميعاً في احتـرام متبـادل؛ فضلا عن جغرافيتها الفاتنة التي تزيدها غموضاً على غموض.
وذلك الغموض بالتحديد هو ما دفع محمد آل ناصر وأصدقاؤه الثلاثة (عبد الله السعيد و بشار الجعفر و وديع الداوود) إلى خوض رحلة استكشافية إلى بلاد غاندي، مُسلَّحين بكاميراتهم.. وبكثير من الشغف وحب المغامرة.

انطلق الفريق في شهر مايو من عام 2014، وزاروا خمس قبائل تعيش في أماكن نائية متوارية بولايات هندية مختلفة، حيث تحيا حياة خاصة وتمارس شعائر فريدة. وقد كان للمرأة حضور قوي في صورهم نظراً لما يحويه عالمها من خبايا غير مستكشفة في تلك القبائل. فقبيلة "الأبتاني" تنعم بجو من الديمقراطية يتقاسم فيه الزوج والزوجة جميع المسؤوليات بالتساوي؛ وتشتهر النساء عموماً بجمالهن الباهر الذي كان -في ما مضى- يجرّ عليهن مشكلات خطيرة. وهناك قبيلة "السيدي" التي تعود أصولها إلى شعوب "البانتو" الإفريقية ويدين جل أهاليها الإسلام ولا سيما المذهب الصوفي.
أضف تعليقك
اشترك معنا

اثر معارفك مع مجلة ناشيونال جوغرافيك العربية وضع العالم بين يديك

اشترك معنا