مطاعم على عجل

تشير عقارب الساعة إلى العاشرة من ليلة سبت باردة في لوس أنجلوس؛ وثمة طابور مكون من نحو 30 شخصاً، تحمّلوا طقساً انخفضت حرارته إلى 9 درجات مئوية (وهو طقس يُعدُّ بارداً لأهالي هذه المدينة). صار الطابور ممتداً على طول الرصيف أمام شاحنة تم تعديلها على شكل مطعم متنقل.

ولقد ظلت شاحنات "كوجي باربيكيو" قبلةً لمحبي الطعام ومثاراً للإعجاب والإشادة منذ عام 2008، حين اتفق صديقان على ابتكار وجبة جديدة، دمَجَا فيها اللحم المشوي على الطريقة الكورية وأصناف أكلة "التاكو" المكسيكية (شطيرة من خبز الذرة تُطبَق على حشو من اللحم المفروم أو الجبن)، ثم صارا يبيعانها من نوافذ شاحنة في شوارع لوس أنجلوس. وجدير بالذكر أن ظاهرة شاحنات الطعام ليست جديدة طارئة على شوارع هذه المدينة، إذ إنها موجودة منذ عشرات السنين لتقديم وجبات رخيصة وسريعة عند أرصفة الشوارع أو قرب مواقع التشييد على امتداد منطقة شمال كاليفورنيا. ولكنها كثيراً ما كانت تُنعَت بأوصاف سلبية تتّهمها بعدم مراعاة أساسيات النظافة والصحة العامة. ولذا فقد كان ظهور شاحنة تبيع وجبات مكسيكية-كورية "فكرةً مجنونة" كما ذكر "روي شوي"، مؤسس مشروع شاحنات "كوجي باربيكيو"، في مذكراته التي اختار لها العنوان "L.A. Son" (ابن لوس أنجلوس).
موضوعات ذات صلة
  • مائدة ومودّة مائدة ومودّة

    بقلم: فيكتوريا بوب عدسة: كارولين دريك درج أهالي ميلبا ألتا بالمكسيك منذ سنوات عديدة على إعداد وجبة خاصة في كل عام قبل عيد الميلاد (كريسماس)، يخا

  • الصين الــذرة.. فـي الصـدارة

    الصين لقد شهد النظام الغذائي تحولاً في الصين.. وكذلك فعل المُنتَج الزراعي الأول في هذا البلد. إذ تفوق محصول الذرة على الأرز في الصين منذ عام 2011،

أضف تعليقك
اشترك معنا

اثر معارفك مع مجلة ناشيونال جوغرافيك العربية وضع العالم بين يديك

اشترك معنا