في البرية

بقلم: بقلم: ديفيد كوامن

عدسة: عدسة: ستيفن ويلكس

في شهر مارس من عام 1868، استوقف "جون موير" -وهو بعدُ في التاسعة والعشرين من عمره- أحدَ المارة في سان فرنسيسكو وسأله عن طريق تُفضي به إلى خارج المدينة. استغرب الرجل الطلبَ وسأله: "إلى أين ترغب الذهاب؟"؛ فردَّ عليه موير: "إلى أي مكان في البرية". وهكذا قادته رحلته إلى "يوسيميتي فالي" (وادي يوسيميتي) في سلسلة جبال "سييرا نيفادا" بكاليفورنيا، الذي صار الموطن الروحي لحركة "موير" الداعية إلى المحافظة على البيئة، وثالث منتزه وطني في الولايات المتحدة بتوجيهات من موير؛ الذي كتب ذات مرة: "رغبت في تعميد خِلاَّني في حضن جمال جبال الرَّبِّ، بنفس حماس يوحنا المعمدان وهو يُعمّد أتباعه المُذنبين في نهر الأردن". واليومَ صار "يوسيميتي" مَحَجًّا تهوي إليه كل عام أفئدة زُهاء أربعة ملايين زائر من عشاق البراري
موضوعات ذات صلة
  • بـراري أميـركا بـراري أميـركا

    بقلم: إليزابيث كولبيرت عدسة: مايكل ميلفورد كنا محاطين بأشجار من كل نوع: "تنوب با

  • أوروبا المتوحشة

    قبل نحو بضعة أيام فقط، كانت هذه المياه التي تسيل الآن بين قطع الجليد حول ساقيَّ ال

  • العطلات تحسّن وظائف المناعة

    صحيفة الخليج أكدت دراسة جديدة تقارن بين الانعزال من أجل التأمل ومجرد الاسترخاء في

أضف تعليقك
اﺷﺘﺮﻙ ﻣﻌﻨﺎ

اﺛﺮ ﻣﻌﺎﺭﻓﻚ ﻣﻊ ﻣﺠﻠﺔ ﻧﺎﺷﻴﻮﻧﺎﻝ جيوغرافيك اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﻭﺿﻊ اﻟﻌﺎﻟﻢ ﺑﻴﻦ ﻳﺪﻳﻚ

اﺷﺘﺮﻙ ﻣﻌﻨﺎ