دماغنا الأول

بقلم: يوديجيت باتاشارهي
عدسة: لين جونسون

عندما استشرى "وباء الكوكايين" بمدن أميركا في أواخر ثمانينيات القرن العشرين، كانت هالام هورت، المتخصصة في علم الأطفال حديثي الولادة في فيلادلفيا، منشغلة بحجم الضرر الذي يصيب الأطفال المولودين لأمهات مدمنات. فقد أجرت هذه العالمة وزملاؤها دراسةً مُقارنة بين الأطفال في سن الرابعة الذين تعرضوا لتأثير المخدرات لمّا كانوا في أرحام أمهاتهم، وأقرانهم الذين لم يتعرضوا لذلك التأثير. كانت الفئتان معاً تنتميان لعائلات ذات دخل منخفض. وقد خلص هؤلاء العلماء إلى عدم وجود أي اختلافات ذات شأن؛ وبدلا عن ذلك، اكتشفوا أن نسبة الذكاء (IQ) لدى الأطفال من كلتا الفئتين تقل كثيراً عن المعدل المطلوب، إذ تقول هورت: "كان هؤلاء الأطفال جذّابين ومثيرين للإعجاب، لكن نسب ذكائهم كانت تتراوح ما بين 82 و83، والحال أن المعدل هو 100. لقد كان ذلك الأمر صادماً".

 
موضوعات ذات صلة
  • ‎يجلس ماك ناير، ببزّته العسكرية الأنيقة ويبدو الهدوء على هيئته، لدى سقيفة بيت والدَيه في فيرجينيا، حيث يبدو متخفياً خلف قناع صنعه بنفسه خلال جلسة علاج بواسطة الفن. الحرب الخفية على الدماغ

    بقلم: كارولين ألكسندر عدسة: لين جونسون كنت أنتظر داخل الغرفة المحصنة تحت الأرض بمعية فريق المتفجرات وأنا أضغط بشدة على أُذنيَّ بأصابعي. أما في الخ

أضف تعليقك
اشترك معنا

اثر معارفك مع مجلة ناشيونال جوغرافيك العربية وضع العالم بين يديك

اشترك معنا