رعــاة بقــر علـى الحـــافّـة

بقلم: ألِكسندرا فولير
عدسة: توماس مونيتا


هذه قصة دماء وشجاعة وتقاليد؛ وكحالِ معظم القصص التي من هذا النوع فإنها تتضمن خيولاً، ورجالاً عزّت مهارتهم وعزّ تواضعهم، وبالطبع فهي تنطوي على مخاطرة بالأرواح والأطراف البشرية. وكحال معظم القصص التي من هذا النوع كذلك، فإن الطبيعة فيها أسطوريةً بعذريّتها ووحشيتها، ربما لكونها قصيّةً ومعزولة جداً إلى درجة تكاد تجعل من المستحيل بلوغها بوسائل عادية مريحة. إنْ عرفْتَ أين تجدها على الخريطة الطبوغرافية فسترى منطقة "ساذرلاند" على شكل إصبع من اليابسة تشير نحو ممرّ "أُلتيما إسبيرانزا" البحري الواقع في جمهورية تشيلي جنوبي إقليم "باتاغونيا". لا طرق قريبة من هذا المكان، كما لا توجد مستوطنات هنا. باتجاه الشمال، هناك "منتزه توريس ديل باينِه الوطني" والذي لا يمكن الوصول إليه هو الآخر باستعمال وسائل عادية، وبعده تقع الأراضي الجليدية القاسية العصيّة على الاختراق والتي تفصل ما يقع من إقليم "باتاغونيا" ضمن حدود جمهورية تشيلي عن بقية البلاد. وباتجاه الغرب، ثمة الجزر الصغيرة الكثيرة التي تشكّل معاً أحجيّةً في جنوب المحيط الهادي. أما باتجاه الشرق فهناك الممرّ البحري، والذي كثيراً ما يكون عاصفاً بسبب الرياح السيئة الصيت هنا، ولذلك فإن الإبحار فيه لا يكون آمناً على الدوام؛ وأخيراً هناك مدينة "بويرتو ناتاليس" بمتاجرها ومطاعمها السياحية اللطيفة.
سيباستيان غارسيا إغليسياس، رجل في السادسة والعشرين من عمره يعمل مهندساً زراعياً، لكن رعي البقر شغفه حبّاً. وقد حنّكته الحياة ليغدو حكيماً حكمة من تربّى وهو محاطٌ بالحيوانات الضخمة. وكان آرتورو إغليسياس، العم الأسطوري لأبيه، والذي يحمل سيباستيان شبهاً مذهلاً له، كان قد وُلِد في مدينة "بويرتو ناتاليس" عام 1919. وكانت عائلة إغليسياس من أوائل العائلات التي استقرت في المنطقة عام 1908، فافتتحت متجراً عاماً لروّادها.

التتمة في النسخة الورقية
أضف تعليقك
اشترك معنا

اثر معارفك مع مجلة ناشيونال جوغرافيك العربية وضع العالم بين يديك

اشترك معنا