هيئة البيئة أبوظبي تطلق بنجاح 14 سلحفاة بحرية بعد إعادة تأهيلها

15 - مايو - 2016
أبوظبي في 14 مايو / وام / أطلقت هيئة البيئة أبوظبي - بالتعاون مع شركة التطوير والاستثمار السياحي - 13 سلحفاة من سلاحف منقار الصقر المهددة بالانقراض وسلحفاة واحدة من السلاحف ضخمة الرأس على شاطئ فندق بارك حياة في جزيرة السعديات.

وتمت عملية إطلاق السلاحف بعد نجاح إعادة تأهيلها ليتم إرجاع هذه الأنواع الصغيرة إلى بيئتها الطبيعية والتي تم انقاذها خلال فصل الشتاء الماضي لتبقى تحت إشراف ومراقبة الباحثين بالهيئة. شارك بعملية الاطلاق عدد من الصيادين ومراقبي البيئة البحرية بالهيئة وبعض الشركاء والجمهور. يشار إلى أن هذه السلاحف غالبا ما تكون مثقلة من الطفيليات التي تغطي صدفتها الخارجية وتكون هذه السلاحف الصغيرة حساسة وتتأثر بقوة أمواج البحر التي تدفعها نحو الشاطئ ويتم تقديم الرعاية للسلاحف المصابة بإصابات طفيفة في منشأة هيئة البيئة إلا أنه يتم إرسال الحالات الخطيرة إلى مركز دبي لإعادة تأهيل السلاحف في جميرا الذي يوفر رعاية بيطرية متقدمة.

وذكرت الدكتورة شيخة سالم الظاهري المدير التنفيذي لقطاع التنوع البيولوجي البري والبحري بالهيئة ان إطلاق هذه السلاحف الصغيرة يؤكد التزام الهيئة بالحفاظ على الأنواع المهددة بالانقراض وحرصها على إشراك المجتمع المحلي وخصوصاً جيل الشباب لتعريفهم على هذه الأنواع عن قرب والتعرف على ملامح تراثنا الطبيعي وإتاحة الفرصة لهم للمشاركة في المحافظة عليها.

وحسب القائمة التي وضعها الاتحاد العالمي للحفاظ على الطبيعة /IUCN/ تعتبر سلاحف منقار الصقر ضمن قائمة الأنواع الأكثر عرضة للانقراض في جميع أنحاء العالم.

وقالت عائشة البلوشي مدير إدارة التنوع البيولوجي البحري بالهيئة " من المهم أن يدرك الجمهور أن هذه الأنواع من الحيوانات المهددة بالانقراض يجب أن نتعامل معها بشكل مناسب وتسليمها إلى السلطات المعنية للحصول على الرعاية اللازمة من الخبراء المختصين " ..وحثت الجمهور على الاتصال على الرقم 800555 في حال شاهدوا أي سلحفاة مصابة على الشاطئ أو في البحر. وتوجهت هيئة البيئة بالشكر لفندق بارك حياة السعديات لدعمهم هذه المبادرة والعمل جنبا إلى جنب مع مجموعة الإمارات للبيئة البحرية وشركة التطوير والاستثمار السياحي - أبوظبي ومركز تأهيل السلاحف البحرية بدبي.
وام/هدى/ععا/مصط
أضف تعليقك
اشترك معنا

اثر معارفك مع مجلة ناشيونال جوغرافيك العربية وضع العالم بين يديك

اشترك معنا