مركبة ذكية تجول بالركاب في بوليفارد محمد بن راشد

01 - سبتمبر - 2016
صحيفة الخليج
تبدأ هيئة الطرق والمواصلات بالتنسيق مع شركة إعمار العقارية اليوم الخميس الأول من سبتمبر/أيلول، التشغيل التجريبي لأول مركبة ذكية ذاتية القيادة تتسع لعشرة ركاب في منطقة بوليفارد محمد بن راشد، على مسار بطول 700 متر.
قال مطر الطاير المدير العام ورئيس مجلس المديرين في الهيئة إن التشغيل التجريبي للمركبة الذكية في منطقة بوليفارد محمد بن راشد يأتي بعد التجربة الناجحة لتشغيل المركبة الذكية في المرحلة الأولى، ويعتبر هذا الاختبار أيضاً جزءاً من خطة هيئة الطرق والمواصلات لاختبار التقنيات الخاصة بوسائل النقل ذاتية الحركة في بيئة دبي المناخية، مشيراً إلى أن الهيئة تهدف من التشغيل التجريبي للمركبة توعية السكان بتقنية المركبات ذاتية القيادة، وتجربة تشغيل التقنية في مناخ إمارة دبي، والتعريف باستراتيجية حكومة دبي للتنقل الذكي ذاتي القيادة التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، والرامية لتحويل 25% من إجمالي رحلات التنقل في دبي إلى رحلات ذاتية القيادة من خلال وسائل المواصلات المختلفة بحلول عام 2030، كما تهدف التجربة إلى الحصول على رأي الزوار والسكان في تنقية التنقل ذاتية القيادة من خلال طرح استبيان لجمع نتائج رضا الركاب وآرائهم. وأضاف: صممت المركبة الذكية التي أنتجتها شركة إيزي مايل - أومنيكس، لقطع مسافات قصيرة ومسارات مبرمجة سلفاً وفي بيئات متعددة الاستخدامات، وتسير على مسارات افتراضية يمكن برمجتها بسهولة لإجراء انتقالات مفاجئة حسب الطلب، وهي مجهزة بجميع متطلبات وضوابط السلامة لتحديد مسارها حسب ما هو مخطط له، ويمكن نظام الاستشعار والنظام الذكي للمركبة من التعامل مع أية عوائق في طريقها ويجنبها التصادم.

من جانبه قال محمد علي العبار رئيس مجلس إدارة إعمار العقارية: نشكر هيئة الطرق والمواصلات على دعمها ومساندتها لخططنا الهادفة إلى تطبيق واستخدام المركبات ذاتية القيادة في وسط مدينة دبي، مشيراً إلى أن تدشين التشغيل التجريبي للمركبة الذكية يعد دليلاً إضافياً على التزام الإمارة الراسخ بتشجيع أنماط النقل المستدامة والمنسجمة مع هدف خطة دبي 2021 لبناء مدينة ذكية مترابطة تقنياً. وأضاف: يعد الابتكار في قطاع النقل وإيجاد حلول للتنقل في المدينة إحدى الركائز الرئيسية لرؤية «دبي الذكية» التي أعلن عنها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، كما تشكل جزءاً من استراتيجية دبي للتنقل ذاتي القيادة التي تم إطلاقها مؤخراً، ومن المتوقع أن يسهم هذا التوجه في تعزيز مكانة دبي في طليعة المدن العالمية لجهة تطبيق حلول النقل النظيفة التي تسهم في تحقيق التنمية المستدامة. وأكد أن «إعمار» تسعى لربط مختلف معالم وسط مدينة دبي، الوجهة السياحية والترفيهية الأكثر استقطاباً للزوار على مستوى العالم، بمركبات ذاتية القيادة لإضفاء المزيد من الراحة والرفاهية للسكان وزوار المعالم السياحية الشهيرة بما في ذلك برج خليفة، ودبي مول، ودبي أوبرا، وسوق البحار، إضافة إلى الفنادق المختلفة، كما سنعمل على إدراج هذه المبادرة النظيفة والذكية في مشروعنا المستقبلي العملاق «ميناء خور دبي».


يذكر أن هيئة الطرق دشنت في شهر إبريل/نيسان الماضي التشغيل التجريبي الأول للمركبة الذكية خلال حفل افتتاح مؤتمر ومعرض النقل لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا 2016، الذي نظمته والاتحاد العالمي للمواصلات العامة، تحت شعار «النقل الحضري: ارتق بتفكيرك، واعمل بذكاء».

انتهى
موضوعات ذات صلة
أضف تعليقك
اشترك معنا

اثر معارفك مع مجلة ناشيونال جوغرافيك العربية وضع العالم بين يديك

اشترك معنا