مبتور أطراف يتسلق قمة جبل

14 - أغسطس - 2016
جريدة الخليج
حقق الإسكتلندي جيمي أندرو الذي بترت أطرافه الأربعة، إنجازاً خلال الأسبوع الماضي عبر تسلقه جبل ماترهورن الشهير في منطقة الألب السويسرية والذي يبلغ ارتفاع قمته 4478 متراً.
وقال المتسلق الذي يضع أطرافاً صناعية لوكالة فرانس برس: «يمكن تحقيق أي شيء فعلاً». ورافقه مرشدان في هذه المهمة التي استغرقت ست ساعات صعوداً وست ساعات ونصف الساعة نزولا، أي أكثر بخمس ساعات من معدل المدة التي تستغرقها عادة. وأقر جيمي أندرو الذي احتفل بعيد ميلاده السابع والأربعين عشية تحقيقه هذا الإنجاز، بأنه غير قادر على إثبات أنه أول شخص مبتور الأطراف الأربعة ينجح في هذه المهمة. «لكنني كذلك فعلا» على حد تعبيره. وقال «إنه أمر رائع. آمل أن يظهر ذلك أن الإنسان قادر على تخطي حدود أحلامه، لكن يجب ألا يعرض نفسه للخطر بل التقدم فقط على المستوى الذهني والجسدي والعاطفي».
وكان جيمي أندرو قد تعرض لحادث قبل 17 عاماً في جبال الألب الفرنسية ما أدى إلى بتر أطرافه الأربعة. وأدى الحادث عينه إلى مقتل شريكه في التسلق حينها، غير أن هذه الحادثة لم تثبط عزيمة الإسكتلندي. وقال: «لكني لم أحلم يوماً بالتمكن من تسلق جبل ماترهورن، هدفي الأول كان تسلق جبال إسكتلندا». ونجح هذا الرجل المتزوج والأب لثلاثة أبناء، في تسلق قمة كيليمنجارو (5895 متراً) سنة 2004 ،إضافة إلى بعض القمم في جبال الألب. وتدرب على تسلق جبل ماترهورن على مدى خمس سنوات. وفي سنة 2014، كاد ينجح في إتمام هذه المهمة غير أنه اضطر إلى التوقف قبل 250 مترا من بلوغ القمة.
وأكد أن «ماترهورن هو أصعب جبل» للتسلق. ويتميز جبل ماترهورن بشكله الهرمي ويقع فوق محطة زيرمات للتزلج قرب الحدود السويسرية مع إيطاليا.
موضوعات ذات صلة
  • سلسلة جبال الهيمالايا سلسلة جبال الهيمالايا

    هل سبق لك أن سمعت بـ K2؟ إنها أكثر قمم العالم وعورة وغموضاً وأقلها صعوداً من جانب المتسلقين المحترفين. ذلك أن هذه القمة، التي تشكل امتداداً لسلسلة جبا

  • قمة إيفرست قمة إيفرست

    لوقت طويل، اعتبرت قمة إيفرست بمثابة الكأس الذي يحصل عليه متسلقو الجبال. أما اليوم وقد بلغ القمة نحو أربعة آلاف شخص، فقد هذا الإنجاز الكثير من الزخم ال

  • قمة جبل "كاكابو رازي قمة جبل "كاكابو رازي

    تعد قمة جبل "كاكابو رازي"  أحد امتدادات جبال الهيمالايا الأعلى في ميانمار ومنطقة جنوب شرقي آسيا. ونظراً لصعوبة الوصول إليها فقد رجّح الجغرافيون ارتفاع

أضف تعليقك
اشترك معنا

اثر معارفك مع مجلة ناشيونال جوغرافيك العربية وضع العالم بين يديك

اشترك معنا