صغير باندا يتعافى بعد جراحة طارئة

27 - نوفمبر - 2016
رويترز
قال مسؤولون إن "باي باي" صغير باندا العملاق والذي أصبح محط أنظار حديقة حيوان سميثسونيان الوطنية في واشنطن العاصمة. أصبح في حالة مستقرة يوم الجمعة بعد إجراء جراحة طارئة له لاستئصال "كتلة من الخيزران في حجم ثمرة ليمون" استقرت في جهازه الهضمي. وكانت علامات عدم الراحة في المعدة والغثيان قد بدأت في الظهور على الباندا البالغ عمره عام واحد وهو أصغر أربع حيوانات باندا عملاقة يوم الخميس. وكان ينام أكثر من المعتاد وأقل إقبالا على تناول الخيزران وهو طعامه المفضل.
وأجرى أطباء بيطريون موجات فوق صوتية صباح الجمعة والتي كشفت عن انسداد مهدد للحياة في أمعائه الدقيقة. وأجرى جراح بيطري متطوع إثر ذلك عملية لإزالة كتلة الخيزران الكثيفة المتعجنة والتي كانت تمنع الحركة المعوية. وقال مدير الحديقة دنيس كيلي في بيان إن "توقعات بشأن باي باي طيبة للغاية". وكان صغير الباندا البالغ وزنه 90 رطلا قد أثار ضجة على الإنترنت حتى قبل ولادته في 22 أغسطس 2015 حيث تابع الناس في كل أنحاء العالم حمل أمه عبر "كاميرا الباندا" بالحديقة توقعا لوصوله في حديقة واشنطن.
واختارت السيدة الأولى ميشيل أوباما والسيدة الأولى للصين بينغ ليوان اسم باي باي أو "النفيس" لصغير الباندا من قائمة مقترحات من العاملين بالحديقة الوطنية ومن محمية باندا في الصين. وفي إطار اتفاق لتربية الحيوانات مع رابطة الحفاظ على الحياة البرية في الصين تنقل جميع صغار الباندا التي تولد بالحديقة الوطنية بالولايات المتحدة إلى الصين عندما تبلغ عامها الرابع.

انتهى

موضوعات ذات صلة
  • يوجد في الصين 375 باندا عملاقة تعيش في الاسر، منها 166 ذكرا و209 اناث. الباندا العملاقة

     أظهرت دراسة حكومية ان اعداد حيوانات الباندا العملاقة التي تعيش في براري الصين ارتفعت بنسبة 17 % في عشر سنوات، بفضل الجهود المبذولة في مجال الحفاظ على

  • دب الباندا دب الباندا

    منـذ  سنوات قليلة بدأت الصين برنامجاً طموحاً يهدف إلى إطلاق دببة الباندا داخل براري ومحميات جبال سيشوان النائية. لكن العلماء الصينيين تنبهوا قبل إطلاق

  • عشق الباندا.. ومضة من التاريخ عشق الباندا.. ومضة من التاريخ

    صحيحٌ أن دببة الباندا العملاقة تتمتع بشعبية كبيرة وتحظى بحب الناس على مستوى العالم، إلاّ أن حالها لم يكن دائماً كذلك. فالنصوص الصينيّة الأثرية لم تذكر

أضف تعليقك
اشترك معنا

اثر معارفك مع مجلة ناشيونال جوغرافيك العربية وضع العالم بين يديك

اشترك معنا