«سبايس إكس» تنجح في استعادة صاروخها الفضائي

17 - أغسطس - 2016
جريدة الخليج

نجحت شركة «سبايس إكس» الفضائية الأمريكية الخاصة مرة أخرى (يوم الاحد 15أغسطس)، في استعادة قسم من صاروخها القاذف «فالكون 9»، وجعله يحط على منصة عائمة في البحر، بعدما أطلق قمراً صناعياً يابانياً إلى مدار الأرض، وهي تقنية يؤمل منها أن تخفض كثيراً من تكاليف المهمات الفضائية. وكان الصاروخ «فالكون9» أقلع من قاعدة كاب كانافيرال في فلوريدا حاملاً قمراً صناعياً يابانياً للاتصالات «جي سي سات -16» إلى مدار الأرض.

وما أن انتهت المهمة، حتى عاد الطابق الأول من الصاروخ، وحط على جسم عائم في مياه المحيط الأطلسي، أطلقت عليه الشركة اسم «ما زلت أحبك بالطبع». وهذه هي المرة السادسة التي تنجح فيها «سبايس إكس» التي يديرها الملياردير ألون ماسك، باستعادة الصاروخ القاذف، وهي عملية دقيقة جداً.
وتأمل الشركة من هذه التقنية إعادة استخدام صواريخها القاذفة مراراً بدل أن يتحطم الصاروخ بعد انتهاء مهمته، ومن شأن ذلك أن يخفض تكاليف المهمات الفضائية بشكل كبير. وأوضح ألون ماسك في إبريل الماضي أن نفقات المهمات المماثلة تنقسم بين ثمن الوقود وهو يناهز 300 ألف دولار، وثمن الصاروخ نفسه الذي يبلغ ستين مليون دولار.

انتهى


 
موضوعات ذات صلة
  • بذلة فضائية رشيقة بذلة فضائية رشيقة

    بذلة فضائية رشيقة ما الذي سيحمي البشر من ضغط جو المريخ عندما تطأ أقدامهم سطح الكوكب الأحمر؟ تأمل دافا نيومان، أستاذة علوم الفضاء بمعهد ماساتشوسيتس ل

  • تذليل الصعاب يتطلّب وقتاً طويلاً غزو المريخ بعيد المنال

    قد تكون هوليوود وصلت الى المريخ لإنقاذ رائد فضاء تائه، إلا أن غزو الكوكب الأحمر في الواقع لا يزال بعيداً، كما يظهر التقرير الأخير للوكالة ال

  • يتكون الغلاف الجوي لكوكب الزهرة -بالكامل تقريبا- من ثاني أكسيد الكربون، وهو أكثر كثافة من الأغلفة الجوية لجميع الكواكب الأرضية الأخرى في نظامنا الشمسي. الــزهــرة بألــف وجــه ووجــه

    يُجيد كوكب الزهرة حفظ أسراره.. فسطحه البركاني المليء بالبثور مغلَّفٌ بطبقة سحاب سميكة مكوَّنة في أغلبها من حمض الكبريتيك السام. كما أن غلافه الجوي الك

أضف تعليقك
اشترك معنا

اثر معارفك مع مجلة ناشيونال جوغرافيك العربية وضع العالم بين يديك

اشترك معنا