ذوبان الجليد قد يحرر مخلفات سامة دفنت في عهد الحرب الباردة

11 - أغسطس - 2016
رويترز- أوسلو

قال علماء يوم الجمعة "5 أغسطس" إن الاحتباس الحراري يمكن أن يؤدي إلى تحرير مخلفات مشعة مخزونة في معسكر تابع للجيش الأمريكي بعد أن دفنت في عهد الحرب الباردة تحت الأغطية الجليدية في جرينلاند إذا ما استمر ذوبان الجليد في العقود القادمة.

وقالت جامعة زوريخ في بيان إن معسكر (سينتشري) بني في شمال غرب جرينلاند عام 1959 في إطار أبحاث أمريكية في جدوى استخدام مواقع لإطلاق الصواريخ النووية في القطب الشمالي. وأضافت الجامعة أن موظفي المعسكر تركوا جالونات من الوقود وكمية غير معروفة من محاليل التبريد منخفضة الإشعاع في الموقع عندما تم إغلاق القاعدة في عام 1967 بافتراض أن تلك المواد ستدفن للأبد. وتقبع تلك المواد حاليا على عمق يبلغ 35 مترا تقريبا. وقال العلماء إن أجزاء من الغطاء الجليدي الذي يكسو المعسكر قد تبدأ في الذوبان بنهاية القرن الحالي إذا ما استمرت المعدلات الحالية.

وقالت الجامعة في نتائج الدراسة التي نشرت هذا الأسبوع في دورية (جيوفيزيكال ريسيرش ليترز) "التغير المناخي قد يحرر المخلفات الخطرة المهملة التي كان يعتقد أنها ستدفن للأبد تحت الغطاء الجليدي في جرينلاند". وتقدر الدراسة - التي قادتها جامعة يورك في كندا بالتعاون مع جامعة زوريخ - أن الملوثات في المعسكر تشمل 200 ألف لتر من وقود الديزل ومحلول مبرد من مولد نووي كان يستخدم لإنتاج الطاقة.

وقال كبير الباحثين في الدراسة ويليام كولجان وهو عالم مناخ في جامعة يورك في بيان "إنه تحد سياسي من نوع جديد علينا أن نفكر فيه". وقالت جامعة زوريخ "إذا ما ذاب الجليد فإن البنية التحتية للمعسكر بما في ذلك أي مخلفات بيولوجية أو كيميائية أو مشعة قد تدخل للبيئة وقد تلوث الأنظمة البيئية المحيطة". وقالت الدراسة إن محاولة إزالة أي مخلفات الآن ستكون عملية مكلفة جدا. واقترحت الدراسة الانتظار "لحين ذوبان الغطاء الجليدي حتى يوشك على كشف المخلفات قبل بدء عمليات معالجة الموقع". ولم يصدر تعليق فوري من السلطات الأمريكية.

انتهى

موضوعات ذات صلة
  • نزيـف الجليد  في شمال الأرض نزيـف الجليد في شمال الأرض

    بقلم: ديفيد كوامن عدسة: كوري ريتشاردز ويتفاخر بابتهاج أمام تجمّعنا المسائي قائلاً: "زملائي الأعزّاء"، اليوم أنجز فريقنا خمسة اكتشافات ر

  • يستعد "كنود يانسن" (مرتدياً سترة من جلد الفقمة) و"أبولو ماثياسن" لخوض رحلة صيد للفقمات بعد أربعة أيام صيد مضنية وفاشلة أمضيانها بين قطع الجليد المتلاشي في مضيق أوماناك. على خلاف أقرانه، يفضل يانسن ذو الخمسة عشر ربيعاً جني قوته من القنص، ويرفض مغادرة عشيرته للحصول على عمل آخر في إحدى بلدات غرينلاند الكبرى. ذوبان الحياة في غرينلاند

    في الهزيع الأخير لإحدى ليالي نوفمبـر الباردة، سُمـع نُبـاحٌ جماعي لكلاب جرِّ زلاجاتِ الجليد في قرية "نياقورنات" الواقعة على مسافة تقارب 500 كيلومتر شم

  • على مرّ خمسة أشهر من عام 2015، خاضت سفينة الأبحاث النرويجية (Lance) رحلة قل نظيرها، من الشتاء القطبي وحتى ربيعه؛ إذ ظلت تنساق مع الأطواف الجليدية طوال مسارها.. أما الهدف فهو تعقب تغيرات الجليد البحري بالمنطقة. في أواخر شهر فبراير تلوح في السماء تباشير الشمس.. لتنجلي معها الليالي القطبية. القطب يخلع رداءه الأبيض

    إن الجليد البحري الذي يغطي المحيط القطبي ليس في الواقع ذاك الغلاف الأبيض المتواصل كما نرى في الخرائط؛ بل هو أقرب إلى فسيفساء من الأطواف الجليدية التي

أضف تعليقك
اشترك معنا

اثر معارفك مع مجلة ناشيونال جوغرافيك العربية وضع العالم بين يديك

اشترك معنا