أمطار غزيرة على ولاية ساوث كارولاينا الأمريكية ومقتل تسعة

06 - أكتوبر - 2015
قال مسؤولون أمريكيون يوم الاثنين إن هطول أمطار غزيرة غمرت ولاية ساوث كارولاينا أدى إلى مقتل تسعة أشخاص وإغلاق أكثر من 500 طريق وجسر وإنقاذ المئات المحاصرين في بيوتهم وفي السيارات نتيجة لارتفاع المياه.

ودعت نيكي هالي حاكمة ساوث كارولاينا السكان إلى توخي الحذر مع استمرار هطول الأمطار في بعض المناطق الأكثر تضررا بما في ذلك كولومبيا عاصمة الولاية التي شهدت أكبر هطول للأمطار في تاريخها خلال مطلع الأسبوع.

وقالت هالي في مؤتمر صحفي "هذا لم ينته... لا يزال هناك الكثير من المياه."

وقالت الهيئة القومية للأرصاد الجوية إن الأمطار التي زاد ارتفاع المياه فيها عن 60 سنتيمترا سقطت في الأيام الثلاثة المنصرمة على مناطق في ولاية ساوث كارولاينا وإن أمطارا تتراوح بين معتدلة وغزيرة استمرت يوم الاثنين في الجزء الشمالي الشرقي من الولاية وفي جنوب شرق ولاية نورث كارولاينا.

وأدت الفيضانات إلى إغلاق المدارس والمكاتب الحكومية وإلى تقطع السبل بسائقي السيارات وأدت إلى عمليات إنقاذ مثيرة من بينها قيام طائرة هليكوبتر تابعة لخفر السواحل الأمريكي بانتشال أم وطفلها البالغ من العمر 15 شهرا من منزلهما الذي غمرته الفيضانات في هوجر بولاية ساوث كارولاينا.

وقالت هيئة السلامة العامة بالولاية إن خمسة أشخاص غرقوا عندما جرفت مياه الفيضانات مركباتهم ولقي أربعة آخرون حتفهم في حوادث مرورية تتعلق بالأحوال الجوية. وأضافت أن موظفا في إدارة النقل بالولاية لقي حتفه بعد أن انقلبت سيارة العمل وجرفتها المياه المندفعة.

وأضاف المسؤولون أن الأحوال الجوية السيئة أدت كذلك إلى حالتي وفاة في ولاية نورث كارولاينا.

وقال المسؤولون إن ما يقرب من ألف شخص وجدوا ملاذا في ملاجئ في أنحاء ولاية ساوث كارولاينا وإنه جرى فتح مراكز لتوزيع المياه بعد بعد أن أدى تساقط المياه إلى ترك ما يقدر بنحو 40 ألف شخص بدون مياه شرب. وقال مسؤولون إن نحو 26 ألف شخص كانوا بدون كهرباء.

وقالت هالي وخبراء أرصاد جوية إنه لا تزال هناك مخاوف من حدوث مزيد من الفيضانات فيما تتدفق الأمطار إلى منطقة مشبعة بالفعل.

وست كولومبيا (ساوث كارولاينا) (رويترز) -

(إعداد أشرف راضي للنشرة العربية - تحرير محمد اليماني)
موضوعات ذات صلة
  • وجهُ ساندي الجميل وجهُ ساندي الجميل

    أحدث إعصار ساندي عام 2012 ثلاث فجوات في الجزر الحاجزة قبالة الساحل الجنوبي لجزيرة لونغ آيلند. وقد رَدَم سلاح المهندسين التابع للجيش الأميركي فجوتين اث

  • كـوارث تلـفـظ أسماءها كـوارث تلـفـظ أسماءها

    لن نسمع بعد الآن عن اسم "ساندي". حدث هذا الإعصار في عام 2012، وضرب مساحة عرضها 1500 كيلومتر فخلّف أضراراً مادية بقيمة 50 مليار دولار وأزهق أرواح 147 ش

أضف تعليقك
اشترك معنا

اثر معارفك مع مجلة ناشيونال جوغرافيك العربية وضع العالم بين يديك

اشترك معنا