هل تنقل مياه المسابح فيروس كورونا؟

08 - يونيو - 2020
مع حلول فصل الصيف، يتوجه كثيرون إلى المسابح لأجل الاستجمام، لكن هذا الترفيه قد لا يكون متاحا خلال هذا العام، بسبب انتشار فيروس كورونا المستجد، وسط تساؤلات حول ما إذا كانت هذه الأحواض المائية قادرة على نقل العدوى. وأغلقت أغلب دول العالم الشواطئ والمسابح لأجل كبح انتشار المرض، لكن بعض البلدان أبقتها مفتوحة أمام المصطافين، أو أنها شرعت في تخفيف القيود عقب استقرار الوضع الوبائي. ويؤكد الأطباء أن احتمال انتقال فيروس كورونا في المسابح ضعيف جدا، ويجب ألا يشكل مصدرا للقلق، حتى وإن كان المسبح مشتركا بين عدد من المصطافين.
ويقول " يوم جونغ شيك"، باحث لدى "جامعة غاتشون" في كوريا الجنوبية، أن مياه المسابح يجري تعقيمها بكمية مهمة وعالية التركيز من مادة الكلورين وبالتالي، لا مجال لانتقال العدوى إلى الآخرين حتى وإن دخل شخص مصاب إلى المسبح. وأوردت صحيفة "شوسن إلبو" الكورية الجنوبية، أن الفيروس لا ينتقل حتى وإن ابتلع الشخص الذي يسبح قدرا من الماء، وهذا الأمر له تفسير علمي أيضا. ويشرح "لي ديوك هوان"، باحث في "جامعة سوغانغ" الكورية الجنوبية، أن "من يبتلع ماء لن يمرض على الأرجح، لأن مناعة الإنسان في الجهاز الهضمي أقوى مما هي عليه في الجانب التنفسي"، وهذا يعني أن تسلل كمية صغيرة من المياه لن يؤدي إلى أي أذى صحي.
لكن الباحثين يحثون على مراعاة التباعد الجسدي في المسابح، لاسيما أن الاقتراب من الأشخاص الآخرين في هذه الأماكن يبدو أمرا حتميا، كما أن الناس لا يستطيعون ارتداء الأقنعة وهم في مياه المسبح. وتبعا لذلك، فإن المسابح المكتظة بعدد كبير من الأشخاص، تزيد أيضا احتمال انتقال فيروس كورونا الذي أصاب ملايين الأشخاص في العالم. أما الاستحمام بعد السباحة في المسابح، فيشكل خطرا بدوره، لاسيما أن مسؤولي الصحة ينصحون ممارسي الرياضة بتفادي حمامات النوادي الرياضية، نظرا إلى احتمال انتقال العدوى عن طريق صنابير المياه وأدوات تنشيف الشعر ومقابض الأبواب وعبوات الشامبو.

المصدر: سكاي نيوز عربية
موضوعات ذات صلة
  • طفرة في مواليد حديقة حيوان روسية.. والسبب "كورونا"

    أغلقت حديقة حيوانات بمنطقة سيبيريا في روسيا أبوابها أمام الزوار لأكثر من شهرين بسبب فيروس كورونا المستجد، لكن كان للإغلاق بعض الفوائد؛ فقد سبب طفرة في

  • من قلب الحجر الصحي

    في زمن فيروس "كورونا"، يذهب أحد المصورين بعيدًا لالتقاط الصور. ثبَّت "غابرييل غاليمبيرتي" عمودَي إضاءة فوتوغرافية أمام نافذة خارج أحد المساكن. ثم ترا

  • روبوت يقدم المشروبات في مطعم هولندي

    استعان مطعم بمدينة "ماستريخت" جنوب هولندا بمجموعة غير معتادة من العاملين الجدد، بعد استئناف المطعم نشاطه مع تخفيف البلد للقيود التي فرضت لاحتواء انتشا

  • رغم القيود بسبب كورونا.. معرض للكتاب في موسكو

    تدفق المئات من سكان العاصمة الروسية موسكو يوم أمس السبت، على معرض للكتاب أقيم في الهواء الطلق في "الساحة الحمراء"، رغم عدم مشاركة بعض دور النشر به خاص

أضف تعليقك
اﺷﺘﺮﻙ ﻣﻌﻨﺎ

اﺛﺮ ﻣﻌﺎﺭﻓﻚ ﻣﻊ ﻣﺠﻠﺔ ﻧﺎﺷﻴﻮﻧﺎﻝ جيوغرافيك اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﻭﺿﻊ اﻟﻌﺎﻟﻢ ﺑﻴﻦ ﻳﺪﻳﻚ

اﺷﺘﺮﻙ ﻣﻌﻨﺎ