هزاع المنصوري يعود إلى الأرض اليوم

03 - أكتوبر - 2019
صحيفة الاتحاد
يعود رائد الفضاء الإماراتي "هزاع المنصوري"، إلى الأرض اليوم على متن مركبة "سويوز إم إس 12" بمنطقة "جزكازغان" في كازاخستان، حيث سيتم الانفصال عن المحطة قبل 3 ساعات من الهبوط، وسيقضي 8 أيام فترة عزل في موسكو قبل عودته لدولة الإمارات. ويغادر هزاع المنصوري محطة الفضاء الدولية على متن المركبة متوجهًا إلى الأرض عند الساعة 11:35 صباحًا، ومن المتوقع أن تهبط المركبة في كازاخستان عند الساعة 2:59 مساء بتوقيت الإمارات، وعندما تصل المركبة إلى ارتفاع نحو 120 كيلومترًا من سطح الأرض، تبدأ مرحلة "واجهة الدخول"، وفيها تكون المركبة قد تخلصت من ثلثي كتلتها، وبدأ احتكاكها بالغلاف الجوي يُسخن سطحها الخارجي، وفي هذه المرحلة (قبل نصف ساعة من الهبوط على الأرض)، يعمل الطاقم على إبطاء سرعة نزول المركبة، ثم تبدأ المركبة بالهبوط بسرعة 230 مترًا في الثانية، ويتم تخفيض سرعتها تدريجيًا إلى أن تصل إلى أمتار قليلة في الثانية.
وأكد "سعود كرمستجي"، رئيس إدارة عمليات"برنامج الإمارات لرواد الفضاء"، أن لحظات الهبوط تكون صعبة بعد اختراق الغلاف الجوي، وأن قوة التسارع تكون عالية جدًا على أجسام رائدي الفضاء، وسيتواجد الطاقم الطبي وطاقم الإنقاذ لاستقبال هزاع المنصوري والروسي "أليكسي أوفتشينين" والأميركي "نيك هيغ" الموجودين في المحطة منذ مارس الماضي، وبعد الساعة الأولى من الهبوط سيتم الانتقال إلى منطقة مجاورة لعقد مؤتمر صحفي.
وستتم متابعة مراحل هبوط هزاع المنصوري من قبل فريق متخصص من المهندسين الإماراتيين، يعملون في محطة التحكم الأرضية لإدارة مهمة أول رائد فضاء إماراتي يصعد على متن محطة الفضاء الدولية، من خلال التواصل واستقبال المعلومات وتوزيعها على المحطات الأرضية الأخرى والتي تشمل 4 محطات في هيوستن وطوكيو ودبي وموسكو.
وبعد انطلاق رائد الفضاء الإماراتي إلى المحطة الدولية أصبحت دولة الإمارات العربية المتحدة الدولة رقم 19 التي ستساهم في الأبحاث العلمية عن طريق بيانات سيقدمها هزاع المنصوري مرتبطة بجسم الإنسان وحياته، خصوصًا أنه أول رائد فضاء من المنطقة العربية يشارك في هذه الأبحاث. وأجرى المنصوري 16 تجربة علمية تشمل تجارب فيزيائية وبيولوجية وكيميائية بينها 6 تجارب ستجرى في بيئة منعدمة الجاذبية تقريبًا على متن محطة الفضاء الدولية.
موضوعات ذات صلة
أضف تعليقك
اﺷﺘﺮﻙ ﻣﻌﻨﺎ

اﺛﺮ ﻣﻌﺎﺭﻓﻚ ﻣﻊ ﻣﺠﻠﺔ ﻧﺎﺷﻴﻮﻧﺎﻝ جيوغرافيك اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﻭﺿﻊ اﻟﻌﺎﻟﻢ ﺑﻴﻦ ﻳﺪﻳﻚ

اﺷﺘﺮﻙ ﻣﻌﻨﺎ