نفوق أكبر باندا بالعالم عن 37 عاما في الصين

14 - سبتمبر - 2017
شنغهاي- أ ف ب
نفقت أكبر دب "باندا عملاقة" في العالم تقيم في الأسر بالصين عن 37 عاماً، أي ما يوازي أكثر من مئة عام عند البشر، حسب ما أعلن الفريق الذي كان يعنى بها خلال مراسم الوداع. وقد عاشت أنثى الباندا "باسي" أكثر بكثير من حيوانات الباندا الأخرى، إذ يصل متوسط أمد الحياة لدى هذا النوع إلى 20 عاما تقريبا. ويمكن لحيوانات الباندا في الأسر أن تعيش لفترة أطول.
وكانت "باسي" نجمة في الصين حيث كان يحتفل بعيد ميلادها سنويا بحفاوة أمام الكاميرات، مع قالب حلوى يتناسب مع حجمها يقدم لها في هذه المناسبة عادة. وعرض التلفزيون الصيني العام تحقيقا مباشرا من حديقة الحيوانات التي كانت تستضيف "باسي" في جنوب شرق الصين حيث نظمت مراسم وداع لها. وقال "مركز البحث والتبادل الخاص بحيوانات الباندا العملاقة" في مقاطعة فوجيان "بقلب مثقل بالحزن نعلن نفوق الباندا النجمة باسي.. رسولة الصداقة بالصين في 13 سبتمبر 2017 عن 37 عاما".
وولدت باسي في البرية إلا إنها أُنقذت في سن مبكرة بعدما وقعت في نهر في جنوب غرب الصين وكانت تقيم منذ ذلك الحين في الأسر على ما أوضح المركز المتخصص. وقد أعيرت "باسي" لمدة ستة أشهر إلى حديقة حيوانات "سان دييغو" في الولايات المتحدة عام 1987. ويعيش ألفا باندا في البرية وهي مهددة منذ نصف قرن بسبب التقلص الكبير في موائلها الطبيعية في الصين.
إلا أن الصين اتخذت تدابير كبيرة لحفظ هذا النوع وبيئته الطبيعية. وسحب "الاتحاد الدولي لصون الطبيعة" في عام 2016 هذا الحيوان من قائمة الانواع المهددة جدا بخطر الانقراض.

انتهى

موضوعات ذات صلة
أضف تعليقك
اﺷﺘﺮﻙ ﻣﻌﻨﺎ

اﺛﺮ ﻣﻌﺎﺭﻓﻚ ﻣﻊ ﻣﺠﻠﺔ ﻧﺎﺷﻴﻮﻧﺎﻝ جيوغرافيك اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﻭﺿﻊ اﻟﻌﺎﻟﻢ ﺑﻴﻦ ﻳﺪﻳﻚ

اﺷﺘﺮﻙ ﻣﻌﻨﺎ