منح مالية للبحث عن “حياة ذكية” في الفضاء

22 - يونيو - 2020
أعلنت وكالة الفضاء الأميركية "ناسا" عن تخصيص مبلغ 287 آلاف دولار أميركي على مدار عامين -قابلة للتمديد- لتمويل الأبحاث الخاصة بالبحث عن أشكال للحياة الذكية في الفضاء. ويأتي الإعلان الجديد لناسا بعد أن كشفت ورقة بحثية نشرت في مجلة "الفيزياء الفلكية" هذا الشهر، أنه قد يكون هناك عشرات الحضارات القائمة في مجرة درب التبانة في انتظار أن يتم العثور عليها.
ووفق ما ذكرت صحيفة "يو إس إيه توداي" الأميركية، فإن التمويل سيخصص لمشاريع البحث عن حياة في الفضاء بناء على المؤشرات التقنية، وهي الخواص أو التأثيرات القابلة للقياس، والتي توفر دليلا علميا على وجود تقنيات ماضية أو حالية في موقع ما. ونقلت الصحيفة الأميركية عن "أفي لويب"، أستاذ العلوم لدى جامعة "هارفارد" وأحد الحاصلين على المنحة، قوله: "تمثل المؤشرات التقنية، تقنيات مميزة غريبة شبيهة بتلك التي نمتلكها أو أكثر تقدما منها. وقد تتضمن هذه المؤشرات تلوث الأجواء من جرّاء صناعات، ورصد أضواء وخلايا كهروضوئية وأقمار صناعية وبنى ضخمة". ومن جانبه قال "آدم فرنك"، أستاذ الفيزياء وعلم الفلك في جامعة "روتشستر": "مثّل البحث عن حياة ذكية خارج الأرض على الدوام تحديا للعلماء، وخصوصا فيما يتعلق بالمواقع التي يجب تركيز البحث فيها. لقد منحتنا التقنية الكثير إذ عرفنا بفضلها كواكب قد تكون قابلة لاحتضان الحياة". وأضاف فرنك: "تترافق الحضارات بإنتاج الطاقة والتي يصدر عنها ملوثات، لذا سينصب تركيزنا في البحث عن الملوثات وآثار الألواح الشمسية".
وأثارت البحوث العلمية في السنوات الخمس الماضية أسئلة حول احتمال وجود حياة في كواكب أخرى غير الأرض، وذلك بعد اكتشاف مؤشرات عديدة كتواجد بخار الماء في الغلاف الجوي. واكتشف الباحثون على مدار الأعوام الـ25 الماضية أكثر من 4 آلاف كوكب خارج نظامنا الشمسي، بما فيها كواكب شبيهة بالأرض، وقد تكون قادرة تتمتع بمقومات الحياة.

المصدر: سكاي نيوز عربية
موضوعات ذات صلة
  • روائع سماوية

    لا ترى العين البشرية من الكون الفسيح سوى جزء يسير، حتى في أكثر الليالي صفاءً وإضاءةً بالنجوم. لذلك، حين تظهر ذراع كوكبة "الدب الأكبر" (Big Dipper) أو

  • بحثاً عن أهل الفضاء

    تعمل "سارة سيغر" في مكتب بالطابق السابع عشر من "البناية 54" الشاهقة لدى "معهد ماساتشوسيتس للتقنية"، ولذا فإنها أقرب ما يكون إلى الفضاء في مدينة "كامبر

  • أول رحلة عربية إلى محطة الفضاء الدولية

    مع اتجاه الأنظار نحو الرحلة التاريخية لـ "هزاع المنصوري" (أول رائد فضاء إماراتي) إلى "محطة الفضاء الدولية"، ستكون دولة الإمارات العربية المتحدة أمام إ

  • رصد إشارة راديوية جديدة داخل درب التبانة

    إشارة راديو قادمة من داخل مجرة درب التبانة تمثل اكتشافا جديدا لعلماء الفلك، يثير التكهنات ويدفع باتجاه المزيد من الفرضيات. الإشارة عبارة عن رشقة راديو

أضف تعليقك
اﺷﺘﺮﻙ ﻣﻌﻨﺎ

اﺛﺮ ﻣﻌﺎﺭﻓﻚ ﻣﻊ ﻣﺠﻠﺔ ﻧﺎﺷﻴﻮﻧﺎﻝ جيوغرافيك اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﻭﺿﻊ اﻟﻌﺎﻟﻢ ﺑﻴﻦ ﻳﺪﻳﻚ

اﺷﺘﺮﻙ ﻣﻌﻨﺎ