مطعم “طاولة لشخص واحد” يفتتح أبوابه في السويد

12 - مايو - 2020
في أحد مروج السويد استقبل مطعم يضم طاولة واحدة ومقعدا واحدا أول زبائنه، في محاولة للجمع بين تجربة التنزه وحماية الزبائن من خطر الإصابة بفيروس كورونا المستجد. ويحمل المطعم الجديد اسم "طاولة لشخص واحد" ولا يعمل به أي نادل، ولكن يقدم الطعام في سلة تخرج من نافذة المطبخ وتصل للطاولة عن طريق بكرة دوارة. وتقود بكرة أخرى الزبون لدى وصوله إلى الطاولة. وقال الطاهي "راسموس بيرسون": "عند نهاية خيط البكرة توجد الطاولة والمقعد". وأضاف أن أول سلة تصل إلى الطاولة تحمل مشروبا. وأضاف بيرسون -الذي افتح المطعم مع شريكته "ليندا كارلسون"- إن الفكرة طرأت لهما عندما جاء والدا ليندا للزيارة في شهر مارس الماضي، فأعدا لهما طاولة بالخارج وقدما الطعام عن طريق النافذة.
وقال بيرسون: "أعتقد أن أكثر ما يفتقده الكثيرون الآن هو السفر، وبما أننا لا يمكننا السفر جغرافيا إلى مكان بعيد أعتقد أن بإمكاننا السفر بأفكارنا ومن أفضل وسائل السفر الداخلي، في اعتقادي على الأقل، الطعام والطبيعة". والمطاعم في السويد -على عكس دول كثيرة في أوروبا- مسموح لها بفتح أبوابها وسط جائحة كورونا على أن تحافظ على معايير التباعد الاجتماعي. وقالت كارلسون إن مطعم الزبون الواحد محجوز طوال شهر مايو، وما زالت بعض الأوقات متاحة في شهري يونيو ويوليو كما أنه مزود بإجراءات للوقاية من تقلبات الطقس والأمطار.

المصدر: رويترز
موضوعات ذات صلة
  • دولة تخلو من فيروس كورونا

    أعلنت جزر كوك الواقعة بالمحيط الهادي خلوها من فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19"، وهي أول دولة في العالم تقوم بذلك، بعد أن جاءت نتائج جميع الاختبارات الت

  • سينما باريسية تعرض أفلامها في الهواء الطلق

    أجبرت قيود احتواء فيروس كورونا المستجد القائمين على دار عرض سينمائي في باريس على إغلاق الأبواب، لذا فكر الفريق في بديل؛ وهو عرض الأفلام على جدار مبنى

  • شخصيات "حرب النجوم" تجوب شوارع مانيلا

    يتجول مسؤولون محليون في الفلبين وهم يرتدون ملابس شخصيات أفلام "حرب النجوم"(Star Wars) الشهيرة بهدف تطبيق إجراءات عزل عام صارمة للحد من انتشار فيروس كو

  • روبوت يقدم المشروبات في مطعم هولندي

    استعان مطعم بمدينة "ماستريخت" جنوب هولندا بمجموعة غير معتادة من العاملين الجدد، بعد استئناف المطعم نشاطه مع تخفيف البلد للقيود التي فرضت لاحتواء انتشا

أضف تعليقك
اﺷﺘﺮﻙ ﻣﻌﻨﺎ

اﺛﺮ ﻣﻌﺎﺭﻓﻚ ﻣﻊ ﻣﺠﻠﺔ ﻧﺎﺷﻴﻮﻧﺎﻝ جيوغرافيك اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﻭﺿﻊ اﻟﻌﺎﻟﻢ ﺑﻴﻦ ﻳﺪﻳﻚ

اﺷﺘﺮﻙ ﻣﻌﻨﺎ