مسبار فضاء ياباني يهبط على مذنب “ريوغو”

24 - فبراير - 2019
رويترز
قالت "وكالة الفضاء اليابانية" إن مسبار الفضاء "هايابوسا 2" هبط على مذنب يبعد أكثر من 300 مليون كيلومتر عن الأرض، في مهمة تهدف لجمع معلومات عن نشأة الحياة. وهبط المسبار على المذنب "ريوغو" -الذي يبلغ قطره نحو 900 متر- بعد إرجاء أول محاولة في أكتوبر الماضي، بسبب صعوبة تحديد نقطة للهبوط على السطح الصخري للمذنب. وقالت الوكالة إن المسبار أطلق مقذوفا صغيرا على سطح المذنب لجمع جسيمات، يأمل العلماء أن يعيدها المسبار إلى الأرض لتحليلها.
وقال "يويتشي تسودا"، مدير المشروع: "ربما نكون تسببنا في بعض القلق بسبب التأجيل، لكننا مضينا في خطتنا دون أخطاء على مدى الشهور الأربعة الماضية لتحقيق هبوط ناجح". وهذه هي ثاني مركبة فضاء يابانية تهبط على مذنب، بعد هبوط المسبار هايابوسا على سطح مذنب إ"يتوكاوا" القريب من الأرض في عام 2005. وكان أول مسبار يجلب ترابا من أحد الكويكبات للأرض، برغم أن الكمية لم تكن كبيرة مثلما كان مرجوا.
ويُعتقد أن المذنبات تشكلت في بداية النظام الشمسي، ويقول العلماء إن ريوغو ربما يحتوي على مواد عضوية أسهمت في الحياة على الأرض. ووفقا لخطة وكالة الفضاء اليابانية من المقرر أن يلامس "هايابوسا 2" سطح المذنب ويرتفع ما يصل إلى ثلاث مرات. وانطلق المسبار في ديسمبر عام 2014، ومن المنتظر أن يعود للأرض في نهاية عام 2020.
أضف تعليقك
اﺷﺘﺮﻙ ﻣﻌﻨﺎ

اﺛﺮ ﻣﻌﺎﺭﻓﻚ ﻣﻊ ﻣﺠﻠﺔ ﻧﺎﺷﻴﻮﻧﺎﻝ جيوغرافيك اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﻭﺿﻊ اﻟﻌﺎﻟﻢ ﺑﻴﻦ ﻳﺪﻳﻚ

اﺷﺘﺮﻙ ﻣﻌﻨﺎ