مركبات مضادة لمواجهة “كورونا”

03 - مارس - 2020
سكاي نيوز عربية
أعلنت شركة" فايزر" المصنعة للعقاقير الطبية، أمس الاثنين، أنها حددت بعض المركبات المضادة للفيروسات التي طورتها الشركة، والتي من الممكن أن تثبط فيروسات "كورونا"، وإنها تتواصل مع طرف ثالث لفحص المركبات. وقالت الشركة إنها تأمل أن تحصل على نتائج الفحص بنهاية شهر مارس الحالي، ومعرفة ما إذا كان أي من المركبات ينجح، وإنها تأمل في اختبارات المركبات بحلول نهاية العام.
وكشف "مايك بنس"، نائب الرئيس الأميركي عن الموعد المتوقع للتوصل إلى علاج لفيروس كورونا، مشيرا إلى أن ذلك قد يحدث "على مرحلتين". وقال بنس إنه قد يكون بالإمكان التوصل إلى عقار لعلاج للفيروس المستجد بحلول هذا الصيف أو الخريف. وأضاف بنس خلال مؤتمر صحفي: "اللقاح قد لا يتوفر حتى نهاية العام أو العام التالي، لكن العلاج لتخفيف آلام الأشخاص الذين يلتقطون الفيروس قد يصبح متوفرا بحلول الصيف أو بداية الخريف".
وتم استخدام عقار "ريميدسفير" الذي تنتجه شركة "غيلياد ساينسيز" لمعالجة مصاب في الولايات المتحدة كجزء من التجارب الطبية، كما أن هذا المضاد للجراثيم أُدرج ضمن التجارب والجهود التي تقوم بها دول آسيوية لمكافحة الفيروس. ومن بين العلاجات الأخرى المحتملة هناك عقار تطوره شركة "ريغينيرون" للأدوية ، التي تستخدم مضادات أحادية المنشأ لمحاربة العدوى، سبق أن أثبتت نجاعتها ضد فيروس "إيبولا".
موضوعات ذات صلة
أضف تعليقك
اﺷﺘﺮﻙ ﻣﻌﻨﺎ

اﺛﺮ ﻣﻌﺎﺭﻓﻚ ﻣﻊ ﻣﺠﻠﺔ ﻧﺎﺷﻴﻮﻧﺎﻝ جيوغرافيك اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﻭﺿﻊ اﻟﻌﺎﻟﻢ ﺑﻴﻦ ﻳﺪﻳﻚ

اﺷﺘﺮﻙ ﻣﻌﻨﺎ