محكمة تنزانية تقضي بسجن “ملكة العاج” 15 عاماً

20 - فبراير - 2019
رويترز
قضت محكمة تنزانية -يوم أمس الثلاثاء- بسجن سيدة أعمال بارزة مدة 15 عاما، لتهريبها أنياب أكثر من 350 فيلا يبلغ وزنها نحو طنين. إذ وُجهت إلى السيدة الصينية "ليانغ فينغ غلان" (الملقبة بـ ""ملكة العاج") مع رجلين تنزانيين، اتهامات في أكتوبر عام 2015 بتهريب 860 قطعة من العاج بين عامي 2000 و 2004 تبلغ قيمتها نحو 5.6 مليون دولار؛ بينما نفى الثلاثة هذه الاتهامات.
وقالت مصادر بالشرطة إن ليانغ -البالغة من العمر 69 عاما- تعيش في تنزانيا منذ سبعينيات القرن الماضي، وشغلت منصب الأمين العام لـ "مجلس الأعمال الصيني الإفريقي" في تنزانيا. كما تمتلك ليانغ التي تتحدث السواحلية مطعما صينيا شعبيا في دار السلام. ومن جانبها رحبت جماعات الحفاظ على البيئة بإدانة ليانغ، وقالت إنها دليل على جدية الحكومة في مكافحة الصيد غير القانوني للحياة البرية، ولكنها انتقدت الحكم أيضاً.
وقالت "أماني نغوسارو"، مديرة "الصندوق العالمي للحياة البرية" في تنزانيا: "إنه ليس عقابا كافيا للفظائع التي ارتكبتها ولمسؤوليتها عن الصيد غير القانوني لآلاف الأفيال في تنزانيا". وأضافت نغوسارو: "لقد كانت تدير شبكة قتلت آلاف الأفيال". ووفقا لإحصاء أُجري عام 2004 أظهر تراجع عدد الأفيال في تنزانيا من 110 آلاف فيل عام 2009 إلى أقل من 43 ألفا عام 2014. وأدى طلب دول آسيوية مثل الصين وفيتنام على العاج -حيث يتم تحويله إلى مجوهرات وحلي- إلى زيادة في الصيد غير القانوني عبر القارة الإفريقية.

 
أضف تعليقك
اﺷﺘﺮﻙ ﻣﻌﻨﺎ

اﺛﺮ ﻣﻌﺎﺭﻓﻚ ﻣﻊ ﻣﺠﻠﺔ ﻧﺎﺷﻴﻮﻧﺎﻝ جيوغرافيك اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﻭﺿﻊ اﻟﻌﺎﻟﻢ ﺑﻴﻦ ﻳﺪﻳﻚ

اﺷﺘﺮﻙ ﻣﻌﻨﺎ