للوقاية من كورونا.. التزم التباعد الاجتماعي واستخدم الأقنعة

02 - يونيو - 2020
كشفت أكبر مراجعة للدراسات حول انتقال عدوى فيروس كورونا المستجد أن الحفاظ على مسافة متر على الأقل بين الناس، ووضع الأقنعة، وحماية العينين، هي أفضل الطرق للحد من خطر مرض "كوفيد-19" الناجم عن الإصابة بالفيروس. وفي مراجعة لدلائل مجمعة من 172 دراسة في 16 بلدا، خلص الباحثون إلى أن غسيل الأيدي المتكرر والحرص على النظافة عاملان حاسمان أيضا على الرغم من أن جميع هذه التدابير مجتمعة لا توفر الحماية الكاملة. وستساعد النتائج التي نشرتها دورية "The Lancet" الطبية -يوم أمس الإثنين- في توجيه الحكومات ووكالات الصحة بعد أن قدم بعضها نصائح متضاربة حول التدابير الوقائية لأسباب أبرزها توفر معلومات محدودة عن كوفيد-19.
وقال "هولغر شونمان"، من "جامعة ماكماستر" في كندا والذي شارك في قيادة المراجعة: النتائج التي توصلنا إليها هي الأولى التي تجمع كل المعلومات المباشرة حول [كوفيد-19] والتهاب الجهاز التنفسي الحاد [سارس] ومتلازمة الشرق الأوسط التنفسية [ميرس]، وتقدم أفضل دليل متاح حاليا حول الاستخدام الأمثل لهذه التدخلات البسيطة والشائعة للمساعدة في ‭‭‭‬‬‬[تسطيح المنحنى]". وتشير الدلائل الحالية إلى أن طرق الانتشار الأكثر شيوعا لفيروس كورونا تكون عن طريق قطيرات الرذاذ، خاصة عندما يسعل الناس؛ وتنتقل العدوى من خلال دخول القطيرات إلى العينين أو الأنف أو الفم إما مباشرة أو عن طريق الأسطح الملوثة.
ومن أجل هذا التحليل، أجرى فريق بحث دولي مراجعة منهجية لعدد 172 دراسة عن تدابير التباعد ووضع الأقنعة وحماية الأعين للوقاية من انتقال ثلاثة أمراض تسببها فيروسات كورونا ، وهي كوفيد-19 وسارس وميرس. وأشار باحثون إلى أنه في حين أن النتائج شاملة فهناك بعض أوجه القصور بخصوص الجائحة الحالية إذ إن معظم الدلائل تأتي من دراسات عن سارس وميرس. ووجد الباحثون أن التباعد الاجتماعي لمسافة متر على الأقل يقلل خطر انتقال كوفيد-19، وأن مسافة المترين يمكن أن تكون أكثر فاعلية. وأضافوا أن الأقنعة ووسائل تغطية العينين قد تعزز الوقاية على الرغم من أن الدلائل على هذا أقل وضوحا. وقال "ديريك تشو"، الأستاذ المساعد الجامعة المذكورة آنفًا، إنه يجب على الناس فهم أن "وضع القناع ليس بديلا للتباعد الاجتماعي أو حماية العينين أو التدابير الأساسية مثل نظافة الأيدي".

المصدر: رويترز
موضوعات ذات صلة
  • من السجن.. كمامات ومستلزمات طبية

    أطلقت وزارة الداخلية بدولة الإمارات العربية المتحدة مبادرة يسهم من خلالها نزلاء المؤسسات العقابية والإصلاحية في تصنيع مستلزمات صحية من كمامات طبية وبذ

  • 4 عوامل تحدد "شدة الإصابة" بفيروس كورونا

    كشفت دراسة بريطانية حديثة، 4 عوامل تلعب دورا رئيسا في مدى خطورة الأعراض التي يصاب بها مرضى "كوفيد-19"، موضحة أن تلك العوامل تحدد ما إذا كانت أعراض فير

  • عجوز مغربية تهزم كورونا.. في سن 110 أعوام

    ذكرت وسائل إعلام مغربية أن عجوزا في سن 110 أعوام من مدينة فاس تعافت من إصابتها بفيروس كورونا المستجد. وغادرت المرأة، مساء أمس الجمعة، المركز الاستشفائ

  • من قلب الحجر الصحي

    في زمن فيروس "كورونا"، يذهب أحد المصورين بعيدًا لالتقاط الصور. ثبَّت "غابرييل غاليمبيرتي" عمودَي إضاءة فوتوغرافية أمام نافذة خارج أحد المساكن. ثم ترا

أضف تعليقك
اﺷﺘﺮﻙ ﻣﻌﻨﺎ

اﺛﺮ ﻣﻌﺎﺭﻓﻚ ﻣﻊ ﻣﺠﻠﺔ ﻧﺎﺷﻴﻮﻧﺎﻝ جيوغرافيك اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﻭﺿﻊ اﻟﻌﺎﻟﻢ ﺑﻴﻦ ﻳﺪﻳﻚ

اﺷﺘﺮﻙ ﻣﻌﻨﺎ