“لافوت”.. إنسان آلي لبث السعادة

19 - ديسمبر - 2018
رويترز
كشفت شركة "جروف إكس" -التي أسسها متخرج من وحدة الروبوتات التابعة لمجموعة "سوفت بنك" اليابانية- عن أول ابتكار لها، وهو إنسان آلي مرافق مصمم لبث السعادة لدى مستخدمه. وقال "كانام هاياشي" -المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة جروف إكس- أثناء إطلاق الإنسان الآلي الجديد: "[لافوت].. لا يمكنه المساعدة في الأعمال المنزلية، فحسب وإنما يستطيع أيضا تحفيز قدرتك على الحب". يستخدم الإنسان الآلي الذكاء الصناعي للتواصل مع ما حوله، ويتحرك على عجلات ويشبه طائر البطريق بعينين مرسومتين، ويرتدي ملابس قابلة للتبديل ويتواصل عن طريق إصدار صرير.
والروبوت لافوت مصمم لإبداء عاطفة للمستخدمين الذين يتعاملون معه بود، إذ يصبح دافئا عند لمسه أو "ينام" عند احتضانه أو يتبع مستخدمه عندما يناديه. ولهذا الإنسان الآلي استخدامات عملية محدودة تقتصر على أداء مهام بسيطة مثل، مراقبة الرضع أو مراقبة المنزل عبر كاميرا يمكن للمستخدمين الولوج لها عبر تطبيق على الهاتف المحمول. وتعد اليابان هي أهم مصنع للروبوتات المستخدمة في الصناعة على مستوى العالم. لكن الشركة المذكورة آنفاً تحاول التوسع في السوق الوليدة للروبوتات منزلية الاستخدام.
وسيتنافس لافوت مع الإنسان الآلي "أيبو" المصمم على شكل كلب الذي ابتكرته "سوني كورب"، واستؤنف إنتاجه مجددا في العام الماضي بعد أكثر من عقد على توقف الإنتاج. وشارك كانام هاياشي في تطوير الإنسان الآلي "بيبر" الذي ابتكرته مجموعة سوفت بنك ومصمم على شكل إنسان، ويرحب بالعملاء في المتاجر والمطاعم في أنحاء اليابان؛ لكنه لم يلق رواجا للاستخدام في المنازل بعد ثلاثة أعوام من إطلاقه. ومثلما حدث مع بيبر من المرجح أن يواجه لافوت مشكلة بسبب سعره الباهظ الذي يبلغ 3100 دولار، قبل الضريبة إلى جانب رسوم اشتراك مستمرة. ومن المتوقع أن يبدأ تسويق لافوت في نهاية العام المقبل.
موضوعات ذات صلة
  • متى يجلب الأبناء السعادة؟

    سكاي نيوز عربية كثيرا ما نسمع عن الفرح والبهجة التي يبثها الأولاد في حياة أهاليهم وأقاربهم، وفي كثير من الأحيان نسمع الآباء -على وجه التحديد- يقولون

أضف تعليقك
اﺷﺘﺮﻙ ﻣﻌﻨﺎ

اﺛﺮ ﻣﻌﺎﺭﻓﻚ ﻣﻊ ﻣﺠﻠﺔ ﻧﺎﺷﻴﻮﻧﺎﻝ جيوغرافيك اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﻭﺿﻊ اﻟﻌﺎﻟﻢ ﺑﻴﻦ ﻳﺪﻳﻚ

اﺷﺘﺮﻙ ﻣﻌﻨﺎ