عالمان سويسريان وكندي يفوزون بجائزة نوبل للفيزياء 2019

09 - أكتوبر - 2019
رويترز
فاز عالم الكونيات الكندي-الأميركي "جيمس بيبلز" والعالمان السويسريان "ميشيل مايور" و"ديدييه كويلو" بجائزة نوبل للفيزياء لعام 2019، تقديرا لعملهم الرائد في ما يتعلق بنشأة الكون واكتشافهم لكواكب تدور حول شموس بعيدة. وحصل بيبلز، من "جامعة برينستون" الأميركية، على نصف الجائزة البالغة قيمتها نحو 910 آلاف دولار في حين تقاسم النصف الآخر كلًا من مايور، من "جامعة جنيف" السويسرية، وكويلو، من "جامعة كامبردج" البريطانية.
وقالت "الأكاديمية الملكية السويدية للعلوم" في بيان منح الجائزة: "الفائزون هذا العام غيروا أفكارنا عن الكون". وأضافت: "في الوقت الذي أسهمت فيه اكتشافات جيمس بيبلز النظرية في فهمنا لكيفية تطور الكون بعد الانفجار العظيم، استكشف ميشيل مايور وديدييه كويلو جيراننا الكونيين في رحلة بحث دؤوب عن الكواكب غير المعروفة. لقد غيرت اكتشافاتهم مفاهيمنا عن العالم إلى الأبد". وقال مايور وكويلو إن حصولهما على جائزة نوبل بفضل "الاكتشاف الأكثر إثارة في حياتنا المهنية كلها.. هو أمر مذهل ببساطة". ووجه بيبلز الشكر للهيئة المانحة للجائزة، لكنه قال إن نصيحته للشبان الذين يطمحون لدخول مجال العلوم هي ألا تغريهم مثل هذه الجوائز. وأضاف: "الجوائز.. حسنا هي رائعة وتحظى بتقدير بالغ لكن.. عليك أن تدخل [مجال] العلوم لأنك مفتون به.. وهذا هو ما فعلته".
وقالت الأكاديمية إن بيبلز استطاع من خلال أدوات وحسابات نظرية تفسير أثر الإشعاع الصادر من الأيام الأولى لنشأة الكون، وبالتالي اكتشف عمليات فيزيائية جديدة. وأضافت أن مايور وكويلو أعلنا اكتشاف أول كوكب خارج المجموعة الشمسية، وأطلقا على الكواكب خارج النظام الشمسي اسم "إكسوبلانت"؛ مما أحدث ثورة في علم الفلك. ومنذ ذلك الحين جرى اكتشاف ما يربو على 4000 كوكب إكسوبلانت في مجرة درب التبانة. وقالت الأكاديمية السويدية "مع التخطيط لبدء مشاريع عديدة للبحث عن كواكب [إكسوبلانت]، ربما نجد في نهاية المطاف إجابة للسؤال الأبدي وهو ما إذا كان هناك شكل آخر من أشكال الحياة".
موضوعات ذات صلة
أضف تعليقك
اﺷﺘﺮﻙ ﻣﻌﻨﺎ

اﺛﺮ ﻣﻌﺎﺭﻓﻚ ﻣﻊ ﻣﺠﻠﺔ ﻧﺎﺷﻴﻮﻧﺎﻝ جيوغرافيك اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﻭﺿﻊ اﻟﻌﺎﻟﻢ ﺑﻴﻦ ﻳﺪﻳﻚ

اﺷﺘﺮﻙ ﻣﻌﻨﺎ