“طموح زايد” شعار أول مهمة إماراتية فضائية

25 - يونيو - 2019
وكالة أنباء الإمارات "وام"
اعتمد "مركز محمد بن راشد للفضاء" بالتعاون مع "المؤسسة الاتحادية للشباب" شعار أول مهمة فضاء إماراتية عربية، تنطلق إلى "محطة الفضاء الدولية" يوم 25 سبتمبر المقبل ضمن برنامج "الإمارات لرواد الفضاء"، الذي أطلقه صاحب السمو الشيخ "محمد بن راشد آل مكتوم" ،نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، "رعاه الله" وصاحب السمو الشيخ "محمد بن زايد آل نهيان" ،ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، عام 2017، بهدف تدريب وإعداد فريق من رواد الفضاء الإماراتيين وإرسالهم إلى الفضاء للقيام بمهام علمية مختلفة. وأوضح المركز أن التصميم يعكس إبداع وقدرات الشباب الإماراتي، ومساهمتهم في صنع مستقبل وريادة دولة الإمارات العربية المتحدة وإنجازاتها الرائدة في مجال الفضاء.
وأعربت معالي "شما بنت سهيل بن فارس المزروعي" ،وزيرة دولة لشؤون الشباب رئيس مجلس إدارة المؤسسة الاتحادية للشباب، عن سعادتها بالتعاون مع مركز محمد بن راشد للفضاء في تصميم شعار أول مهمة إماراتية عربية لمحطة الفضاء الدولية بمشاركة الشباب الإماراتي المبدع. وقالت معالي المزروعي إن الاعتماد على الشباب الإماراتي في تصميم الشعار، يدل على ثقة واهتمام القيادة الرشيدة ودعمها المستمر للشباب في شتى المجالات والتخصصات؛ الأمر الذي أسهم في أن يصبح شباب الإمارات مثالًا عالميًا يحتذى به في الريادة والإبداع والتفوق. وأضافت: "نحن [في دولة الإمارات] دائما نراهن على دور الشباب المحوري وإبداعاتهم وابتكاراتهم في تحقيق أهداف ورؤية القيادة الرشيدة وتحويلها إلى تطبيق على أرض الواقع". وأشارت إلى أن مساهمة الشباب الإماراتي في تصميم الشعار تهدف إلى خلق هوية إبداعية مميزة تعبر عن الريادة الإماراتية في مجال الفضاء وعن الثقافة والتراث الإماراتي.
جدير بالذكر أن شعار المهمة سيرافق "هزاع المنصوري" (أول رائد فضاء إماراتي) إلى محطة الفضاء الدولية في شهر سبتمبر المقبل. ويشار إلى أن برنامج الإمارات لرواد الفضاء يحظى بدعم مباشر من "صندوق تطوير قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات" الذراع التمويلي لـ "الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات"، الذي يهدف إلى دعم جهود البحث والتطوير في قطاع الاتصالات في دولة الإمارات وإثراء ودعم وتطوير الخدمات التقنية، وتعزيز اندماجها في الاقتصاد العالمي.
موضوعات ذات صلة
أضف تعليقك
اﺷﺘﺮﻙ ﻣﻌﻨﺎ

اﺛﺮ ﻣﻌﺎﺭﻓﻚ ﻣﻊ ﻣﺠﻠﺔ ﻧﺎﺷﻴﻮﻧﺎﻝ جيوغرافيك اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﻭﺿﻊ اﻟﻌﺎﻟﻢ ﺑﻴﻦ ﻳﺪﻳﻚ

اﺷﺘﺮﻙ ﻣﻌﻨﺎ