صغير باندا يتعافى بعد جراحة طارئة

27 - نوفمبر - 2016
رويترز
قال مسؤولون إن "باي باي" صغير باندا العملاق والذي أصبح محط أنظار حديقة حيوان سميثسونيان الوطنية في واشنطن العاصمة. أصبح في حالة مستقرة يوم الجمعة بعد إجراء جراحة طارئة له لاستئصال "كتلة من الخيزران في حجم ثمرة ليمون" استقرت في جهازه الهضمي. وكانت علامات عدم الراحة في المعدة والغثيان قد بدأت في الظهور على الباندا البالغ عمره عام واحد وهو أصغر أربع حيوانات باندا عملاقة يوم الخميس. وكان ينام أكثر من المعتاد وأقل إقبالا على تناول الخيزران وهو طعامه المفضل.
وأجرى أطباء بيطريون موجات فوق صوتية صباح الجمعة والتي كشفت عن انسداد مهدد للحياة في أمعائه الدقيقة. وأجرى جراح بيطري متطوع إثر ذلك عملية لإزالة كتلة الخيزران الكثيفة المتعجنة والتي كانت تمنع الحركة المعوية. وقال مدير الحديقة دنيس كيلي في بيان إن "توقعات بشأن باي باي طيبة للغاية". وكان صغير الباندا البالغ وزنه 90 رطلا قد أثار ضجة على الإنترنت حتى قبل ولادته في 22 أغسطس 2015 حيث تابع الناس في كل أنحاء العالم حمل أمه عبر "كاميرا الباندا" بالحديقة توقعا لوصوله في حديقة واشنطن.
واختارت السيدة الأولى ميشيل أوباما والسيدة الأولى للصين بينغ ليوان اسم باي باي أو "النفيس" لصغير الباندا من قائمة مقترحات من العاملين بالحديقة الوطنية ومن محمية باندا في الصين. وفي إطار اتفاق لتربية الحيوانات مع رابطة الحفاظ على الحياة البرية في الصين تنقل جميع صغار الباندا التي تولد بالحديقة الوطنية بالولايات المتحدة إلى الصين عندما تبلغ عامها الرابع.

انتهى

موضوعات ذات صلة
أضف تعليقك
اﺷﺘﺮﻙ ﻣﻌﻨﺎ

اﺛﺮ ﻣﻌﺎﺭﻓﻚ ﻣﻊ ﻣﺠﻠﺔ ﻧﺎﺷﻴﻮﻧﺎﻝ جيوغرافيك اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﻭﺿﻊ اﻟﻌﺎﻟﻢ ﺑﻴﻦ ﻳﺪﻳﻚ

اﺷﺘﺮﻙ ﻣﻌﻨﺎ