حقبة جديدة ضمن خطة توفير إنترنت فائق السرعة من الفضاء

28 - فبراير - 2019
رويترز
انطلق صاروخ يحمل ستة أقمار صناعية شيدتها شركة "إيرباص" وشريكتها "وان ويب" من "غويانا الفرنسية" يوم أمس الأربعاء، في أول خطوة ضمن خطة توفير إنترنت فائق السرعة من الفضاء لملايين من الناس في المناطق النائية والريفية؛ وقد يمثل هذا الإطلاق الناجح حقبة جديدة في صناعة خدمات الأقمار الصناعية. وتعمل شركات مثل "سبيس إكس" و"ليوسات إنتربرايزس" و"تيليسات" الكندية، على تشغيل شبكات بيانات عبر مئات أو حتى آلاف الأقمار الصناعية الصغيرة التي تدور على ارتفاعات أقرب من الأرض من أقمار الاتصالات التقليدية، في تحول جذري أصبح ممكنا بفضل طفرات في تكنولوجيا الليزر ورقائق الحاسوب. وسيزيد النمو في الأقمار الصناعية الطلب على خدمات إطلاق الصواريخ، فيما تطور مجموعة صغيرة من شركات الإطلاق الخاصة صواريخ أصغر حجما، يمكنها نشر أقمار صناعية أصغر حجما بتكلفة أقل.
وانطلق الصاروخ "آريانسبيس سويوز" من قاعدة "كورو" عند الساعة 6:37 صباحا (21:37 بتوقيت غرينتش) حاملا الأقمار الصناعية التي صنعتها شركة مشتركة بين إيرباص ووان ويب تسمى "وان ويب ساتيلايتس" ومقرها مدينة "تولوز" جنوب غرب فرنسا. ومن المتوقع أن تصل الأقمار الصناعية -وكل منها في حجم الثلاجة- إلى ارتفاع ألف كيلومتر بعد أكثر من ساعة من الإطلاق، وقد يستغرق تقييم سلامة الأقمار بالكامل 24 ساعة.
وتستهدف وان ويب وشركات أخرى توسيع نطاق توافر الإنترنت وزيادة سرعته عبر الأقمار الصناعية، مقارنة بمزودين آخرين مثل "هيوز نتورك سيستمز" التي تحلق أقمارها الصناعية في مدار أعلى بالفضاء. وتعد هيوز مستثمر أيضا من شركة وان ويب وتساعدها في بناء بنيتها التحتية. جمعت شركة وان ويب أكثر من ملياري دولار من مستثمرين منهم "إيرباص" و"كوكاكولا" و"فيرجن غروب" و"سوفت بنك". إذ تهدف هذه الشركة لتغطية عالمية على نطاق عريض بحلول 2021 باستخدام قرابة 650 قمرا صناعيا.
أضف تعليقك
اﺷﺘﺮﻙ ﻣﻌﻨﺎ

اﺛﺮ ﻣﻌﺎﺭﻓﻚ ﻣﻊ ﻣﺠﻠﺔ ﻧﺎﺷﻴﻮﻧﺎﻝ جيوغرافيك اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﻭﺿﻊ اﻟﻌﺎﻟﻢ ﺑﻴﻦ ﻳﺪﻳﻚ

اﺷﺘﺮﻙ ﻣﻌﻨﺎ