سولار امبالس 2 اقلعت في رحلتها الطويلة فوق المحيط الهادئ

31 - مايو - 2015
اقلعت الطائرة الثورية "سولار امبالس 2" من الصين الاحد متوجهة الى هاواي في اخطر مراحل جولتها حول العالم سيضطر خلالها الطيار السويسري اندريه بورشبرغ الى الصمود ستة ايام وست ليال متواصلة بمفرده.
وتعمل الطائرة بالطاقة الشمسية فقط وقد اقلعت ليل السبت الاحد عند الساعة 02,40 بالتوقيت المحلي (18,40 ت.غ. السبت) من مدينة نانكين في شرق الصين حيث كانت متواجدة منذ 21 نيسان/ابريل.
وقد ارجئ اقلاع الطائرة مرات عدة بسبب احوال جوية غير مؤاتية ولا سيما الثلاثاء الماضي بسبب تراكم الغيوم فوق نانكين وبحر اليابان.
ولم يسبق لطائرة "سولار امبالس 2" ان طارت فوق اي محيط او بقيت في الجو لاكثر من 24 ساعة. لذا يشكل عبور المحيط الهادئ تحديا تكنولوجيا وانجازا في مجال الطيران.
ويبلغ اندريه بورشبرغ (62 عاما) وعليه الصمود ليقطع مسافة 8500 كيلومتر. وسيتمكن من النوم لفترات متقطعة من 20 دقيقة فقط فيما جهز مقعده الذي لن يتمكن من مغادرته بمرحاض.
وسيطير الطيار يوميا على ارتفاع 28 الف قدم (8400 متر) وسيواجه تقلبات في الحرارة تصل الى 55 درجة مئوية في قمرة سولار امبالس 2.
وفي حال وقوع عطل خطر خلال الرحلة، على الطيار السويسري ان يقفز بالمظلة في المحيط على بعد مئات الكيلومترات عن اي فرق اغاثة.
وكانت طائرة "سولار امبالس 2" التي تغطي جناحيها اكثر من 17 الف خلية ضوئية شمسية، انطلقت من ابوظبي في التاسع من آذار/مارس، في جولة حول العالم للترويج لمصادر الطاقة المتجددة ولا سيما الطاقة الشمسية.
وتوقفت في سلطنة عمان، ومنها توجهت الى الهند ثم بورما قبل ان تصل الى الصين. ويقودها بالتناوب اندريه بورشبرغ والمستكشف السويسري برتران بيكار.
وستقطع الطائرة في رحلتها حول العالم مسافة إجمالية تبلغ 35 ألف كيلومتر بالاعتماد حصرا على الطاقة الشمسية.
نانكين (الصين) أ ف ب
موضوعات ذات صلة
  • طاقــــة من قمامة طاقــــة من قمامة

    طاقــــة من قمامة مع تنامي عدد سكان الولايات المتحدة ازدادت كمية النفايات، حتى إنها بلغت 250 مليون طن في عام 2013. ولمواجهة هذا الارتفاع، يقوم عُما

  • حـول العالم على بساط الشمس

    مغامران سويسريان يفتتحان عصراً جديداً من الطيران، ويقومان برحلة محفوفة بالمخاطر حول العالم داخل طائرة شمسية لا يتعدى وزنها وزن سيارة، من دون الاستعانة

  • حلم الريادة الأميركي

    بمقدور الولايات المتحدة خلال بضعة عقود، أن تتوقف عن الاعتماد على الوقود الأحفوري وتتحول بنسبة مئة بالمئة إلى الاعتماد على الطاقة النظيفة والمتجددة. تل

أضف تعليقك
اﺷﺘﺮﻙ ﻣﻌﻨﺎ

اﺛﺮ ﻣﻌﺎﺭﻓﻚ ﻣﻊ ﻣﺠﻠﺔ ﻧﺎﺷﻴﻮﻧﺎﻝ جيوغرافيك اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﻭﺿﻊ اﻟﻌﺎﻟﻢ ﺑﻴﻦ ﻳﺪﻳﻚ

اﺷﺘﺮﻙ ﻣﻌﻨﺎ