روسيا تحرر آخر الحيتان المحتجزة

11 - نوفمبر - 2019
رويترز
قالت السلطات الروسية إنها استكملت إطلاق سراح عشرات الحيتان البيضاء الأسيرة، التي أثارت معاناتها مناشدة من نجوم السينما في هوليوود وتدخلا من الرئيس الروسي "فلاديمير بوتين". وكانت الحيتان، التي تم صيدها العام الماضي بهدف بيعها لمنتزهات بحرية في الصين، محتجزة في ظروف صعبة في خليج قرب ميناء "ناخودكا" الواقع على المحيط الهادي، إلى جانب 11 من الدلافين. ووصفت وسائل الإعلام الروسية مكان أسرها باسم "سجن الحيتان".
وقال "معهد دراسات الأسماك وعلوم البحار الروسي" في بيان: "انتهت عملية إطلاق الثدييات البحرية إلى موئلها الطبيعي في البحر في منطقة [بريموري]". وأضاف البيان: "كل الحيتان المتبقية أُطلق سراحها في خليج [أسامشن] يوم الأحد 10 نوفمبر"، وتابع أن العملية بدأت قبل خمسة أيام.
وكانت معاناة الدلافين المحتجزة مع 87 حوتا أبيض أثارت مناشدات دولية، وكذا دعم مشاهير منهم الممثل الأميركي "ليوناردو دي كابريو"، لالتماس اجتذب نحو 1.5 مليون توقيع يدعو إلى إعادتها للمحيط. وأمر الكرملين السلطات المحلية بالتدخل وبدأ المسؤولون إطلاق سراحها على دفعات في أواخر يونيو الماضي. وكانت الطريقة التي أطلق بها سراح الحيتان، والتي قطعت فيها مسافة نحو 1800 كيلومتر على مدى ستة أيام، قد تعرضت لانتقادات من منظمة "السلام الأخضر" (Greenpeace). وقال علماء دوليون إنها تمت بشكل متسرع وفي سرية، وربما عرضت الحيوانات لخطر النفوق.
موضوعات ذات صلة
  • .. كمَثل من يطارد الأشباح

    يحبس "براين سكيري" أنفاسَه تحت الماء أطول فترة ممكنة من أجل التقاط صور لمخلوقات بحرية مهددة بالانقراض.. حتى نعرفها حق المعرفة. في بعض الأيام، يكون

  • طائرات مسيرة لمتابعة صحة الحيتان

    رويترز "ها هي تنفث!".. عبارة كان يصيح بها البحارة قديماً عندما يرون نافورة مياه نفثتها الحيتان، أما الآن فالعلماء يستخدمون طائرات مسيرة لجمع عينات من

  • حيث كانت تطوف حيتان العالم القديم

    يزودنا وسمُ الحيتان وعمليات رصدها اليوم بكثير من المعلومات عن طرق هجرتها. على أن هذه الوسائل لا تجدي لمعرفة مسارات ترحال أسلاف تلك الثدييات العملاقة م

  • فك الوثاق عن الحيتان

    عندما تهاجر حيتان "شمال الأطلسي الصائبة" على طول الساحل الشرقي لأميركا الشمالية، فإنها تواجه معضلة حقيقية مع حبال الصيد التي تُنصب في طريقها. واليوم

أضف تعليقك
اﺷﺘﺮﻙ ﻣﻌﻨﺎ

اﺛﺮ ﻣﻌﺎﺭﻓﻚ ﻣﻊ ﻣﺠﻠﺔ ﻧﺎﺷﻴﻮﻧﺎﻝ جيوغرافيك اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﻭﺿﻊ اﻟﻌﺎﻟﻢ ﺑﻴﻦ ﻳﺪﻳﻚ

اﺷﺘﺮﻙ ﻣﻌﻨﺎ