حيوانات مهددة بالانقراض بسبب أحجامها

19 - سبتمبر - 2017

أ ف ب
أظهرت دراسة حديثة أن مخاطر الانقراض بسبب النشاط البشري ترتفع لدى أكبر الأنواع الحيوانية وأصغرها. ويؤدي فقدان هذه الأنواع الأكبر والأصغر إلى تغيّرات جذرية في الغابات والبراري والمحيطات والأنهار والجداول، بحسب ما جاء في الدراسة المنشورة في "مجلة الأكاديمية الأميركية للعلوم".
وقال وليام ريبل، أستاذ علوم الأنظمة البيئية في جامعة أوريغون الأميركية والمشرف على الدراسة إن "معرفة كيف يؤثر حجم الحيوان على إمكانية انقراضه، يشكل أداة لتقييم مخاطر الانقراض لأنواع عدة لا نعرف عنها الكثير". وعاين الباحثون في الولايات المتحدة وأستراليا وسويسرا أكثر من 27 ألف نوع من الفقاريات مدرجة على القائمة الحمراء للاتحاد الدولي لصون الطبيعة، منها أربعة آلاف و400 مهددة بالانقراض. ومن بين هذه الأنواع حيوانات ثديية وطيور وزواحف وبرمائيات وأسماك. والحيوانات الأكبر حجما مهددة بسبب الصيد، و90 % من الحيوانات التي يبلغ وزنها كيلوجراما واحدا أو أكثر مهددة بالسبب نفسه.
وأشار الباحثون إلى أن المخاطر على الأنواع الأصغر قد تكون أكبر مما هو مقدّر. فالحيوانات الفقارية الصغيرة -التي لا يزيد وزنها عن 77 غراما- مهددة بسبب فقدان موائلها الطبيعية أو تغير بيئتها، مثل أنواع من الضفادع والخفافيش وأبو بريص والأسماك الصغيرة.
وتتمتع الأنواع الكبيرة، مثل الفيلة وحيوانات وحيد القرن والأسود ببرامج للحماية، لكن العلماء شددوا على أن الأنواع الكبيرة التي ينبغي الانتباه لها لا تقتصر على الثدييات. ولفتوا أيضا إلى ضرورة حماية الحيتان الكبرى مثل الحوت القرش والطيور الكبيرة مثل أنواع من النعام وزواحف كبيرة مثل "السمندل العملاق" في الصين و"تنين كومودو" بإندونيسيا.


انتهى

موضوعات ذات صلة
  • الباندا: من جلباب البشر إلى أحضان الطبيعة

    ها أنا أجثُم وسط العشب لأحظى بنظرة من كثب على ذاك الحيوان اللطيف الذي يتقدّم نحوي مترنّحاً. إنها أنثى صغيرة يُناهز عمرها أربعة أشهر، ويُعادل حجمهما كر

  • الزرافات تواجه "الانقراض في صمت"

    أوسلو - رويترز ذكرت القائمة الحمراء للأنواع المهددة بالانقراض يوم الخميس أن أعداد الزرافات تراجعت بما يصل إلى 40 بالمئة منذ الثمانينيات فيما وصفته بأ

  • حيوانات حاذقة

    ليس البشر وحدهم من يتوسَّل بالأدوات؛ فسمكة "أرشرفيش" مثلا تقذف قطرات الماء من فمها لإسقاط الحشرات، بينما تحمل الأخطبوطات قشور جوز الهند لاستخدامها ملا

  • صيد الحيوانات.. يحميها من الانقراض؟

    يساهم الصيد الترفيهي في تمويل حماية الحيوانات البرية. لكن النقاد يقولون إن منافع هذا الصيد لا تستوي والحملات الدعائية المصاحبة له، وإن قتل الطرائد الك

أضف تعليقك
اﺷﺘﺮﻙ ﻣﻌﻨﺎ

اﺛﺮ ﻣﻌﺎﺭﻓﻚ ﻣﻊ ﻣﺠﻠﺔ ﻧﺎﺷﻴﻮﻧﺎﻝ جيوغرافيك اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﻭﺿﻊ اﻟﻌﺎﻟﻢ ﺑﻴﻦ ﻳﺪﻳﻚ

اﺷﺘﺮﻙ ﻣﻌﻨﺎ