حيوانات فقمة مزودة بأجهزة لاقطة تساعد العلماء في جمع المعلومات عن المناطق النائية.

04 - يونيو - 2015



ساعدت حيوانات فقمة مزودة باجهزة لاقطة العلماء خلال السنوات الماضية في جمع معلومات حول ابعد المناطق النائية في المحيطات، والتقدم في الابحاث المتصلة بالاحترار المناخي وتوقعات الاحوال الجوية.
وانطلق هذا المشروع في العام 2004، وقد ضم الف فقمة.
والاثنين، اطلق فريق العلماء الدوليين المشاركين في هذا المشروع بوابة الكترونية لنشر المعلومات التي جمعوها حتى الآن.
وقال مايك فيداك المسؤول عن البحث بواسطة حيوانات الفقمة لوكالة فرانس برس ان هذه الحيونات "تقدم لنا معلومات حول اماكن لم يكن لدينا اي معلومات عنها من قبل".
واضاف "هذه المعلومات مفيدة في مجالات عدة، منها مثلا قياس حركة جبال الجليد".
وزودت هذه الحيوانات باجهزة استشعار تعمل على بطاريات تكفي لبعضة اشهر، وقد جمعت بفضل ذلك معلومات قيمة عن ملوحة البحار وحرارتها نقلت الى العلماء عبر الاقمار الاصطناعية.
ويعمل القيمون على المشروع على تصميم اجهزة جديدة يمكنها قياس مستوى الاكسجين في المياه، ونسبة الكلوروفيل، الامر الذي يتيح تحديد نسبة ثاني اكسيد الكربون في المياه لدراسة ظاهرة تحمض المحيطات.
وتوضع هذه الاجهزة في جبهة الفقمة، دون الحاجة الى عملية جراحية، وقد جربت على مئات من الحيوانات البحرية مثل السلاحف والحيتان واسماك القرش، ثم قرر العلماء اعتماد الفقمات.
ويشارك في هذا المشروع احد عشر بلدا هي جنوب افريقيا، والمانيا، واستراليا، والبرانزيل، وكندا، والصين، والولايات المتحدة، وفرنسا، وغرينلند، والنروج، وبريطانيا.







لندن (أ ف ب)

موضوعات ذات صلة
  • سانت لورانس سانت لورانس

    بقلم: روب دان عدسة: ديفيد دوبيليت و جينيفر هايس يُعدّ خليج سانت لورانس مكاناً تأوي إليه المياه من كل أوب وصوب. إذ يحتضن الجداول الصغيرة التي تتفرع من

  • دلافين في مدرسة الحرية

    في شهر يناير من عام 2011، وصل "جيف فوستر" إلى شاطئ شرمٍ ذي مياه صافية غير بعيد عن قرية "كاراجا" المنزوية في "خليج كوكوفا" على الساحل الجنوبي الغربي لت

أضف تعليقك
اﺷﺘﺮﻙ ﻣﻌﻨﺎ

اﺛﺮ ﻣﻌﺎﺭﻓﻚ ﻣﻊ ﻣﺠﻠﺔ ﻧﺎﺷﻴﻮﻧﺎﻝ جيوغرافيك اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﻭﺿﻊ اﻟﻌﺎﻟﻢ ﺑﻴﻦ ﻳﺪﻳﻚ

اﺷﺘﺮﻙ ﻣﻌﻨﺎ