جنوب إفريقيا نجت من أضخم ثورة بركان في العصر الحجري

15 - مارس - 2018
واشنطن- رويترز
تسببت ثورة بركان ضخم قبل 74 ألف عام بجزيرة "سومطرة" الإندونيسية في كارثة بيئية واسعة النطاق ربما أهلكت أعدادا كبيرة من سكان العالم في العصر الحجري. لكن بعض السكان تحملوها على ما يبدو ولم تلحق بهم أذى. فقد قال العلماء إن عمليات التنقيب في موقعين أثريين على الساحل الجنوبي لجنوب إفريقيا كشفت عن شظايا زجاج بركاني دقيقة من ثورة الجبل "توبا"، التي حدثت على بعد نحو تسعة آلاف كيلومتر. وتشير بعض الأبحاث إلى أن الثورة ربما تسببت في "شتاء بركاني" استمر عقودا ودمر الأنظمة البيئية وحرم الناس من موارد الغذاء، لكن العلماء وجدوا دلائل على أن الصياديين في هذين الموقعين بقوا على قيد الحياة. وجرى العثور على الشظايا في تجويف صخري على الشاطئ قرب بلدة لدى "خليج موسيل"، حيث كان يعيش الناس ويطهون الطعام وينامون، وفي موقع مفتوح يبعد عشرة كيلومترات صنعوا فيه الأدوات من الحجارة والعظام والأخشاب. وكان التجويف الصخري هذا مسكونا قبل 90 ألفا إلى 50 ألف عام. ولم يجد الباحثون علامات على ترك الناس لهذا المأوى وقت حدوث الثورة، وإنما دلائل على نشاطهم المعتاد.
وقال "كيرتيس ماريان"، المتخصص في دراسة "مستحاثات أسلاف البشر" في معهد أصول الإنسان بجامعة ولاية أريزونا الأميركية: "من المحتمل للغاية أن السكان في أماكن أخرى عانوا كثيرا". وذكر الباحثون أن الموقع الساحلي ربما وفر ملاذا، مع تأثر موارد الطعام البحرية بدرجة أقل من النباتات البرية والحيوانات بالأعراض البيئية لثورة البركان. ونفث الجبل توبا كميات هائلة من الجسيمات البركانية في الغلاف الجوي لتنتشر في أنحاء العالم، مما تسبب في إعتام ضوء الشمس وربما القضاء على نباتات كثيرة. وكانت تلك أقوى ثورة في المليوني عام الماضيين والأقوى منذ ظهور الجنس البشري للمرة الأولى في إفريقيا قبل نحو 300 ألف عام.
موضوعات ذات صلة
  • ديناصورات يـوتاه ديناصورات يـوتاه

    بقلم: بيتر ميلر عدسة: كوري ريتشاردز لو اطّلعتم على الأخَوَين "ميلر"، وقد اكتست لحيتيهما بطبقة من التراب وحمت عيني كلٍ منهما نظّارةٌ واقية

  • أول طيـر ملقِّـح أول طيـر ملقِّـح

    قبل نحو 47 مليون سنة، قام طائر صغير بإدخال منقاره في زهرة ليرتشف رحيقها، فابتلع بعضاً من حبوب اللقاح، ثم مات بعد ذلك بقليل. وقد بقيت وجبته الأخيرة تلك

  • الإنسان الغامض

    في يوم 13 سبتمبر 2013، دخل مستكشفا الكهوف الهاويان، ستيفن تاكر و ريك هانتر، إلى "رايزنغ ستار" (Rising Star)، وهو كهف من صخر الدولوميت يقع حوالى 50 كيل

  • ثورة بركان "تامبورا" قبل 200 عام .. غيرت وجه العالم

    لندن- الشرق الأوسط منذ 200 عام مضت وفي العاشر من أبريل٬ اندلعت ثورة بركان "تامبورا" الإندونيسي ليمحو قبيلة بأكملها من الوجود٬ ويتسبب في انخفاض درجات

أضف تعليقك
اﺷﺘﺮﻙ ﻣﻌﻨﺎ

اﺛﺮ ﻣﻌﺎﺭﻓﻚ ﻣﻊ ﻣﺠﻠﺔ ﻧﺎﺷﻴﻮﻧﺎﻝ جيوغرافيك اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﻭﺿﻊ اﻟﻌﺎﻟﻢ ﺑﻴﻦ ﻳﺪﻳﻚ

اﺷﺘﺮﻙ ﻣﻌﻨﺎ