جزيرة القرم في كلباء.. محمية طبيعة ومركز بحثي تعليمي

20 - أبريل - 2018
صحيفة الاتحاد

الاتحاد
أكدت هنا سيف السويدي -رئيس هيئة البيئة والمحميات الطبيعية بالشارقة- أن افتتاح جزيرة "القرم" في مدينة كلباء بعد تطويرها وتحديثها سيكون مع نهاية 2019، وجارٍ الآن إحلال الجسر القديم الواصل بين مدينة كلباء والجزيرة، ويجري إنشاء أول مركز تعلم في المنطقة الشرقية، وسيتم الانتهاء من تشييد المركز بعد 18 شهراً من الآن. وكشفت أن نسبة الإنجاز في كافة الأعمال البيئية والتطويرية في الجزيرة تجاوزت 90 بالمئة، وجارٍ إنجاز باقي المشاريع البيئية الأخرى ذات الارتباط الوثيق بالجزيرة، والتي ستجعلها فريدة من نوعها في المنطقة، وستكون مقصداً سياحياً وبيئياً لأهالي كلباء والفجيرة ومدن المنطقة الشرقية، وطلاب المعاهد العلمية في الدولة، خاصة في التخصصات البيئية المختلفة. وقالت: "إن مشروع تطوير جزيرة القرم، يلقى اهتماماً كبيراً من قبل صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي -عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة- ودائماً ما يوجه سموه الهيئة بتكثيف العمل في المشروع وسرعة إنجازه، على أن يكون مشروعاً نوعياً ومفيداً وإضافة حقيقية لأهالي كلباء والمدن المجاورة".
وكان لابد من تطوير الجسر الرابط بين مدينة كلباء والجزيرة، إذ يعتبر هو المعبر الوحيد للراغبين في دخول القرم، ويمتد طوله 100 متر، وتم الوصول إلى المراحل الأخيرة لتطوير هذا الجسر بما يتناسب مع عمليات التطوير وما ستناله من إقبال كبير. ولفتت هنا السويدي إلى أن مركز التعلم الجاري إنجازه في الوقت الحالي، سوف يضم العديد من أنواع الطيور النادرة في الدولة، كما سيتم جلب أنواع نادرة ومهددة بالانقراض في العالم وهي السلاحف، ومنها الخضراء وذات المنقار الصغير. وأضافت: "نخطط لأن يكون المركز الجديد من المراكز النوعية في البحث العلمي الخاص بهذه التخصصات، وبالتأكيد سيكون هناك تعاون وثيق مع جامعة الشارقة فيما يخص الأبحاث العلمية، كما ستنظم رحلات مستمرة على مدار اليوم للطلاب الجامعيين وطلاب المعاهد العلمية وطلاب المدارس، لربط هؤلاء الطلاب بالعلم البيئي والحياة البيئية، وإحداث حالة من الوعي لدى فئات المجتمع بالبيئة البحرية". وأشارت، إلى أن هناك تحديثات أخرى يتم تنفيذها في جزيرة القرم، منها استحداث ممشى كبير في المحمية، على حافتيه تقام أحواض مائية تبرز أهم الكائنات البحرية الموجودة كنماذج منها.
موضوعات ذات صلة
  • بيئة, زايــد والقـــرم بيئة, زايــد والقـــرم

    في أواخر سبعينيات القرن الماضي أطلق المغفور له بإذن الله، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، برامج تشجير واسعة لزراعة أشجار القرم في شواطئ دولة الإمارات ال

  • "أسماك الإمارات": البيئة البحرية بيتنا

    صحيفة الخليج- محمد حمدي شاكر هم مجموعة من المواطنين الإماراتيين جعلوا مهمتهم ووظيفتهم في الحياة، إلى جانب أعمالهم الأساسية، المحافظة على البيئة الب

  • الكربون الأزرق.. في مواجهة التغير المناخي

    هديل عادل- صحيفة الخليج في ظل تغير المناخ العالمي، وزيادة نسبة ثاني أوكسيد الكربون في الغلاف الجوي، أصبحت النباتات الساحلية وما توفره من الكربون الأز

  • في إثر السلاحف

    ليس من السهل رفع سلحفاة بحرية يمكن أن يبلغ وزنها سبعين كيلوجراماً من مياه البحر ووضعها داخل مركب. لكن ذلك ما تقوم به "ماريانا فوينتس"، عالمة الأحياء ا

أضف تعليقك
اﺷﺘﺮﻙ ﻣﻌﻨﺎ

اﺛﺮ ﻣﻌﺎﺭﻓﻚ ﻣﻊ ﻣﺠﻠﺔ ﻧﺎﺷﻴﻮﻧﺎﻝ جيوغرافيك اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﻭﺿﻊ اﻟﻌﺎﻟﻢ ﺑﻴﻦ ﻳﺪﻳﻚ

اﺷﺘﺮﻙ ﻣﻌﻨﺎ