جبل جليدي ضخم يوشك على الانفصال في أنتاركتيكا

22 - يونيو - 2017
أوسلو- رويترز
قال باحثون يوم الأربعاء (21  يونيو) إن واحداً من أكبر جبال الجليد في التاريخ على وشك الانفصال، والتفتت قبالة القارة القطبية الجنوبية "أنتاركتيكا" محذرين من أنه سيشكل خطراً إضافياً على السفن المبحرة قرب القارة المتجمدة. ويتصل الجبل وهو جزء من الرصيف الجليدي "لارسن سي" (أو لارسن ج)، تزيد مساحته على خمسة آلاف كيلومتر مربع بالرصيف في مساحة 13 كيلومترا فقط بعد حدوث صدع بطول 175 كيلومترا على امتداد الرصيف.
وقال اندرو فليمنج، الباحث في معهد بريتيش انتاركتيك سيرفي لرويترز معلقا على الصدع الآخذ في الامتداد والاتساع "هذا الأمر يشعرنا بقلق شديد. نشعر كأنه سن ضعيف لطفل بدأ يتخلخل".
والرصيف الجليدي منطقة منبسطة السطح تطفو على البحر في نهاية أنهار الجليد. ويبلغ سمك منطقة "لارسن سي" نحو مائتي متر منها نحو عشرين مترا بارزة فوق الماء. وتتفتت جبال الجليد الضخمة قبالة القارة القطبية الجنوبية بشكل طبيعي وهو ما يعني أن العلماء لا يربطون بين الحادث والتغير المناخي. ويزيد الجليد من المخاطر القائمة بالنسبة للسفن مع تفتته وذوبانه. وفي عام 2009 جرى إجلاء أكثر من 150 من الركاب وأفراد الطاقم بعد غرق السفينة "إم.في إكسبلورر" عقب اصطدامها بجبل جليدي قبالة القارة القطبية الجنوبية.

انتهى

موضوعات ذات صلة
أضف تعليقك
اﺷﺘﺮﻙ ﻣﻌﻨﺎ

اﺛﺮ ﻣﻌﺎﺭﻓﻚ ﻣﻊ ﻣﺠﻠﺔ ﻧﺎﺷﻴﻮﻧﺎﻝ جيوغرافيك اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﻭﺿﻊ اﻟﻌﺎﻟﻢ ﺑﻴﻦ ﻳﺪﻳﻚ

اﺷﺘﺮﻙ ﻣﻌﻨﺎ