“باير” تكشف عن مزيج من المبيدات الحشرية لمكافحة الملاريا

07 - مارس - 2019
رويترز
كشفت "شركة باير" الألمانية المنتجة للأدوية يوم أمس الأربعاء، عن أول مزيج من المبيدات الحشرية المنزلية في إفريقيا، يساهم في مكافحة سلالات مقاومة للمبيدات من البعوض الناقل للملاريا، كانت قد عرقلت الجهود العالمية للقضاء على المرض. وقالت "منظمة الصحة العالمية" في تقريرها عن الملاريا لعام 2018، إنه بعد عدة أعوام من الانخفاض المستمر استقر عدد الحالات السنوية للمرض الذي ينقله البعوض. وكشف التقرير أنه كان هناك نحو 435 ألف حالة وفاة و 219 مليون إصابة بالملاريا في أنحاء العالم عام 2017 في تغيير طفيف عن عام 2016. وانخفض عدد الحالات على مستوى العالم باطراد من حوالى 239 مليونا عام 2010 إلى 214 مليونا في 2015. كما انخفض عدد الوفيات من 607 آلاف حالة عام 2010 إلى نحو 500 ألف حالة عام 2013. لكن هذه الإنجازات مهددة بسبب سلالات من البعوض تقاوم المبيدات الحشرية.
وقالت "جاكلين أبلغيت"، رئيسة" قسم بذور الخضروات وعلوم البيئة" في الشركة: "نعلم أن مقاومة المبيدات الحشرية لا تزال أحد أكبر التهديدات في مكافحة الملاريا، بسبب اعتمادنا على عدد محدود للغاية من المبيدات الحشرية". ولمواجهة هذا التحدي ابتكرت باير مزيجا من نوعين من المبيدات الحشرية يطلق عليه اسم "فلودورا فيوغن". ويتم رش هذا المنتج على الجدران داخل أي منزل، ويمكنه قتل البعوض بين 24 و 48 ساعة. ويقف البعوض عادة على الأسطح الرأسية، لذلك فإن الجدران الداخلية عامل مهم في جهود مكافحة الملاريا. وأضافت أبلغيت: "في سياق الحاجة الملحة لأنماط جديدة من التحرك في المكافحة الناجحة للملاريا، يمثل [فلودورا فيوغن] خطوة كبيرة للأمام في القضاء على المرض". ويعد الملاريا مرض قابل للعلاج في حال تم تشخيصه مبكرا، لكن العقاقير الحالية المعالجة للمرض فشلت في عدة مناطق بسبب زيادة مقاومة العقار.
أضف تعليقك
اﺷﺘﺮﻙ ﻣﻌﻨﺎ

اﺛﺮ ﻣﻌﺎﺭﻓﻚ ﻣﻊ ﻣﺠﻠﺔ ﻧﺎﺷﻴﻮﻧﺎﻝ جيوغرافيك اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﻭﺿﻊ اﻟﻌﺎﻟﻢ ﺑﻴﻦ ﻳﺪﻳﻚ

اﺷﺘﺮﻙ ﻣﻌﻨﺎ