المكسيك تنشىء أكبر منتزه بحري في المحيط الهادي

26 - نوفمبر - 2017
مكسيكو سيتي- رويترز
أنشأت الحكومة المكسيكية منتزه بحري يعادل مساحة ولاية "إلينوي" الأميركية بالمحيط الهادى، وهي أكبر محمية في المحيط بأميركا الشمالية للحفاظ على أسماك الراي الضخمة والحيتان والسلاحف بما يشمل العشرات من الأنواع المتوطنة بالمنطقة. وحدد "إنريكي بينيا نييتو" -رئيس المكسيك- أرخبيل "ريفيلاجيجيدو" الذى يقع على بُعد حوالى 390 كيلومترا جنوب شرق شبه جزيرة "باخا كاليفورنيا" كمنتزه وطني. وتعد الجزر البركانية الأربع التي تشكل أرخبيل ريفيلاجيجيدو والمياه المحيطة بها، هي موطن لمئات الأنواع من الحيوانات والنباتات، بما يشمل أسماك الراي والحيتان الحدباء والسلاحف البحرية والسحالي والطيور المهاجرة.
ويُعرف هذا الأرخبيل أحيانا باسم جزر "غالاباغوس" بأميركا الشمالية في إشارة إلى الجزر الإكوادورية البركانية. وتعد هذه المنطقة -المحمية حديثاً- البالغ مساحتها 148 ألف كيلومتر مربع أرضا خصبة للأنواع التي يتم صيدها تجاريا مثل أسماك التونة وسييرا. وسيجري حظر الآن جميع أنشطة الصيد وكذلك إنشاء هياكل أساسية لفنادق في هذه الجزر.
موضوعات ذات صلة
  • دلافين في مدرسة الحرية

    في شهر يناير من عام 2011، وصل "جيف فوستر" إلى شاطئ شرمٍ ذي مياه صافية غير بعيد عن قرية "كاراجا" المنزوية في "خليج كوكوفا" على الساحل الجنوبي الغربي لت

  • غالاباغوس.. بين البقاء و الفناء

    تَفحَّصَ "جون ويتمان" مقياس الهواء في عُدة الغطس، وضبط زعانف بدلته، ثم ارتمى على ظهره في مياه المحيط الهادي. وغير بعيد عن المكان، كانت مياه المحيط تَك

  • حُماة البحـر

    لم يتبقَ سوى نصف ساعة على شروق الشمس، إذ تبدو مياه المحيط فاحمةَ السَّواد وهي ترتطم برمال الشاطئ، فيما يسترخي عشرة صيادين داخل مكتب مسؤول المرفأ في "ب

  • برنامج لإحياء "السلاحف العملاقة" في أرخبيل غالاباغوس

    أ ف ب يحاول برنامج للتكاثر في الأسر إحياء نوع من السلاحف العملاقة في أرخبيل غالاباغوس الإكوادوري؛ إذ كان يعتقد أنها قد انقرضت قبل 150 عاما بعد اكتشاف

أضف تعليقك
اﺷﺘﺮﻙ ﻣﻌﻨﺎ

اﺛﺮ ﻣﻌﺎﺭﻓﻚ ﻣﻊ ﻣﺠﻠﺔ ﻧﺎﺷﻴﻮﻧﺎﻝ جيوغرافيك اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﻭﺿﻊ اﻟﻌﺎﻟﻢ ﺑﻴﻦ ﻳﺪﻳﻚ

اﺷﺘﺮﻙ ﻣﻌﻨﺎ