اللقاح الروسي أصبح جاهزًا.. وابنة الرئيس أخذت اللقاح

11 - أغسطس - 2020
أعلن الرئيس الروسي "فلاديمير بوتين"، أن وزارة الصحة الروسية وافقت على اللقاح الروسي لفيروس كورونا المستجد، وأن ابنته أخذت اللقاح. وأشار الرئيس الروسي إلى أن لقاح كورونا أصبح جاهزا، كما أشار إلى أن ابنته أخذت اللقاح الجديد، كدليل على ثقته الكبيرة بفاعلية وسلامة اللقاح. يذكر أن لقاح كورونا الروسي طوره مركز "نيكولاي غاماليا لعلم الأوبئة والأحياء المجهرية" في موسكو، بعد أقل من شهرين من البدء بالاختبارات البشرية، وفقا لوكالة رويترز.
وكانت روسيا، قد أكدت الأسبوع الماضي، إلى أنها ستتمكن قريبا من إنتاج مئات الآلاف من جرعات لقاح مضاد لفيروس كورونا المستجد شهريا، و"عدة ملايين" منذ بداية العام المقبل. وذكر دينيس مانتوروف"، وزير التجارة الروسي، أن 3 شركات طبية حيوية ستتمكن -اعتبارا من شهر سبتمبر- من إنتاج لقاح تم تطويره من قبل مركز "نيكولاي غاماليا" بكميات كبيرة.
وتعمل روسيا منذ شهور -مثل العديد من البلدان الأخرى في العالم- على تطوير عدة لقاحات تجريبية مضادة لوباء "كوفيد-19". وتم تطوير لقاح "غاماليا" بالتعاون مع "وزارة الدفاع" الروسية. وأعلنت روسيا، رابع دولة في العالم من حيث عدد الإصابات بعد الولايات المتحدة والبرازيل والهند، في أبريل الماضي رغبتها في أن تكون من بين الدول السباقة، إن لم تكن الأولى، التي تطور لقاحا ضد الفيروس، دون أن تكشف موسكو عن البيانات العلمية التي تثبت فاعلية لقاحاتها وسلامتها.

المصدر: سكاي نيوز عربية
موضوعات ذات صلة
  • عقار رخيص لعلاج مرضى فيروس كورونا

    اعتمدت "وزارة الصحة" اليابانية دواء "ديكساميثازون"، العقار الرخيص الواسع الاستخدام من عائلة "الستيرويدات"، علاجا ثانيا لمرض "كوفيد-19" الناجم عن فيروس

  • هكـذا تُغيّـرنا الجـوائـح..

    فهل سنذكر الدروس التي تعلّمناها بعـد أن يُرفـع عـنا البـلاء؟ ما الذي تعلّمناه من التـاريـخ؟ وما الذي يعنيه ذلك لنا اليوم؟ في يوم أحدٍ مطلعَ شهر مارس،

  • حينَ دخل الفيروس كينيا..

    قد يكون اتّقاء جائحة "كوفيد19-" ضربًا من الكماليات غير المتيسرة داخل الأحياء المكتظة بالسكان في نيروبي. لا تَعدَم الحياة وسيلةً للاستمرار حتى في وجود

  • فيروس كورونا لا يخضع للاعتبارات الموسمية

    قال "مايكل رايان"، المدير التنفيذي لـ "برنامج الطوارئ الصحية" لدى "منظمة الصحة العالمية"، إن فيروس كورونا المستجد لا يبدو أنه يخضع للأنماط الموسمية ال

أضف تعليقك
اﺷﺘﺮﻙ ﻣﻌﻨﺎ

اﺛﺮ ﻣﻌﺎﺭﻓﻚ ﻣﻊ ﻣﺠﻠﺔ ﻧﺎﺷﻴﻮﻧﺎﻝ جيوغرافيك اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﻭﺿﻊ اﻟﻌﺎﻟﻢ ﺑﻴﻦ ﻳﺪﻳﻚ

اﺷﺘﺮﻙ ﻣﻌﻨﺎ