الفحوصات والمتابعة أساس للحد من انتشار “كورونا”

19 - مارس - 2020
رويترز
قالت "منظمة الصحة العالمية" إنه يتعين على دول العالم اتخاذ نهج شامل لمكافحة فيروس كورونا المستجد، والقيام بعمليات عزل وفحوصات وتعقب لأكبر عدد ممكن من الحالات. وقال "تيدروس أدهانوم غيبريسوس"، المدير العام للمنظمة: "للسيطرة على العدوى يتعين على الدول القيام بعمليات عزل وعلاج وتعقب [للحالات]". وأضاف: "إذا لم تفعل [الدول] ذلك فإن سلسلة انتقال المرض يمكن أن تتواصل عند مستوى منخفض، ومن ثم تعاود الظهور بمجرد رفع إجراءات التباعد الجسدي". وقال إن استراتيجية الفحص والتعقب "يجب أن تكون الأساس لمواجهة الفيروس في كل دولة". وقال غيبريسوس أيضا إن المنظمة وشركاءها يعملون على تنظيم دراسة تشمل العديد من الدول لتحليل ومقارنة بعض الأدوية التي لم يتم اختبارها بعد، وذلك في مسعى لتسريع عملية البحث عن علاجات وأدوية محتملة لعدوى كورونا المعروف باسم "كوفيد-19". وأوضح غيبريسوس: "هذه الدراسة الدولية الكبيرة تهدف إلى استخراج البيانات السليمة التي نحتاجها لمعرفة العلاجات الأكثر فاعلية؛ وهو ما يمكن وصفه بأن هذه الدراسة تجربة التضامن".
موضوعات ذات صلة
أضف تعليقك
اﺷﺘﺮﻙ ﻣﻌﻨﺎ

اﺛﺮ ﻣﻌﺎﺭﻓﻚ ﻣﻊ ﻣﺠﻠﺔ ﻧﺎﺷﻴﻮﻧﺎﻝ جيوغرافيك اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﻭﺿﻊ اﻟﻌﺎﻟﻢ ﺑﻴﻦ ﻳﺪﻳﻚ

اﺷﺘﺮﻙ ﻣﻌﻨﺎ