العلاج المناعي للسرطان يثبت فاعلية في المراحل المبكرة للمرض

13 - سبتمبر - 2017
مدريد- رويترز
يوسع أطباء السرطان نطاق استخدام العلاج المناعي وهو فئة جديدة من الأدوية التي تستدعي دفاعات الجسم في محاربة الأورام. ويُظهر البحث الأخير الذي اطلع عليه 23 ألف خبير في أكبر مؤتمر أوروبي للأورام كيف يمكن للأدوية التي أثبتت بالفعل فاعلية طويلة الأمد في علاج النمو الثانوي للأورام الخبيثة أن تكون ناجعة في علاج السرطان في مراحله المبكرة.
وتبشر النتائج بتوسيع سوق أدوية العلاج المناعي الراسخة التي تنتجها شركات مثل "ميرك" و"بريستول مايرز سكويب" و"روش" وأيضا بإتاحة المجال أمام وافدين جدد على القطاع مثل "أسترا زينيكا". وسرقت أسترا زينيكا الأضواء في "مؤتمر الجمعية الأوروبية للأورام" في مدريد بعدما أظهرت نتائج تجارب إكلينيكية أن عقارها "إمفينزي" ساعد مرضى بسرطان الرئة في مرحلة متوسطة من المرض. وأثبتت شركة بريستول مايرز أن عقارها "أوبديفو" المستخدم بالفعل في علاج أنواع متقدمة من السرطان يمكن أن يحول دون حدوث انتكاسات في العلاج من سرطان الجلد إذا استخدم بعد الجراحة مباشرة.
ويُعرف تعاطي العلاج في هذه الفترة بالعلاج المساعد إذ يسهم في الحيلولة دون عودة المرض مرة أخرى. وقال "فورتوناتو سيارديلو" رئيس الجمعية في تصريح لرويترز "الهدف هو مساعدة المزيد والمزيد من المرضى في المراحل المبكرة من المرض مثلما يحدث في العلاج المساعد". وأضاف قائلا "أعتقد أن ذلك سيصبح اتجاها سيزيد خلال السنوات القليلة المقبلة، على الرغم من أنه يتعين علينا الحرص لأن علينا أن نقوم بتجارب إكلينيكية ملائمة لإثبات ذلك في كل حالة". ويجري تجريب العلاج المناعي حاليا للوقوف على فاعليته في علاج أنواع شتى من السرطان ومنها سرطان الرئة والكلى والمثانة كما تجرى تجارب لمعرفة فعاليته في علاج الثدي والرأس والعنق.

انتهى

موضوعات ذات صلة
  • باحثون يطورون أدوات لتشخيص الأمراض وعلاجها من داخل الجسم

    صحيفة الإمارات اليوم تعد التطورات المذهلة في الاتصالات اللاسلكية قصيرة المدى، إضافة إلى التطورات في تصميم وإنتاج الشرائح الإلكترونية فائقة الصغر، ا

  • الطب الاستباقي

    لنتخيل أن بالإمكان تشخيص إصابة طفل بالتوحد قبل ولادته. فمن شأن ذلك أن يجنّب الوالدين التأخر في اكتشاف هذه الحالة التي لا تظهر إلا عند سن الثالثة من عم

  • أداة جديدة تحدد السرطان في 10 ثوانٍ

    سكاي نيوز عربية كشف علماء في "جامعة تكساس الأميركية" أنهم اخترعوا أداة محمولة على شكل قلم، يمكنها تحديد الأنسجة السرطانية في 10 ثوان. ويعمل القلم الم

أضف تعليقك
اشترك معنا

اثر معارفك مع مجلة ناشيونال جوغرافيك العربية وضع العالم بين يديك

اشترك معنا