الصين تسجل أول حالة وفاة بفيروس “كورونا”

12 - يناير - 2020
سكاي نيوز عربية
سجلت السلطات الصحية في مدينة "ووهان" بوسط الصين -أمس السبت- أول حالة وفاة في البلد بسبب نوع جديد من الفيروسات التاجية "كورونا". وذكرت "لجنة الصحة البلدية" في المدينة، أن سبعة أشخاص آخرين في حالة حرجة، حسبما نقلت وكالة "الأسوشيتد برس". وقالت اللجنة إن ما مجموعه 41 شخصا كانوا يعانون من الالتهاب الرئوي الناجم عن "نوع جديد محدد سلفا من الفيروس التاجي" اعتبارا من يوم الجمعة، منخفضا عن الرقم السابق 59، مشيرة إلى أن هؤلاء في حالة مستقرة وأن اثنين على الأقل قد أُخرجا من المستشفى.
وتم تعريف المريض الذي توفي على أنه رجل يبلغ من العمر 61 عاما، تم قبوله في المستشفى بعد تعرضه لضيق في التنفس والتهاب رئوي حاد. وأشارت اللجنة إلى أن المريض كان يعاني أيضا من أورام في البطن وأمراض كبد مزمنة، وكان زبونا دائما في سوق للمواد الغذائية في ضواحي ووهان التي ارتبطت بمعظم الحالات. وتقول الصين إن سبب تفشي الفيروس ما زال مجهولا، لكنها سعت إلى كبح التكهنات بأنه قد يكون ظهور جديد لوباء السارس الذي أودى بحياة المئات في عامي 2002 و 2003.
موضوعات ذات صلة
  • فيروس قاتل يهدد العالم

    سكاي نيوز عربية يبذل باحثون أميركيون، جهودا حثيثة في جمهورية الكونغو الديمقراطية، من أجل حل لغز مرض جلدي نادر يعرف بـ"جدري القردة" يستشري اليوم في عد

  • عندما تتمرد البكتيريا

    نعيش اليوم، أكثر من أي وقت مضى في عالم يعُجُّ بالمخاطر المحدقة بنا، وما فتئت تلك المخاطر تزداد وطأة كونها لا تنفك تتطور. فقد عرفنا أن بوسع فيروسات، من

  • أربعة أسباب لتفوق إيبولا على العلم

    قبل خمسة وعشرين عامًا، أصدرتُ كتابًا بعنوان "المنطقة الساخنة"، رصدتُ من خلاله ظهور فيروسات فتاكة للغاية؛ أثبتَ أحدُها أنه الأكثر تدميرًا: إنه إيبولا.

  • عقاران يفتحان باب الأمل لعلاج إيبولا

    سكاي نيوز عربية أوشك علماء على إيجاد علاج فعال لوباء إيبولا، بعدما تبين أن عقاقير في تجربة سريرية أسهمت في تعزيز معدلات بقاء المرضى بشكل كبير على قيد

أضف تعليقك
اﺷﺘﺮﻙ ﻣﻌﻨﺎ

اﺛﺮ ﻣﻌﺎﺭﻓﻚ ﻣﻊ ﻣﺠﻠﺔ ﻧﺎﺷﻴﻮﻧﺎﻝ جيوغرافيك اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﻭﺿﻊ اﻟﻌﺎﻟﻢ ﺑﻴﻦ ﻳﺪﻳﻚ

اﺷﺘﺮﻙ ﻣﻌﻨﺎ