الصين تتخلص من 180 ألف سيارة قديمة ملوثة للبيئة

06 - مايو - 2017
بكين- رويترز
قال مكتب البيئة في العاصمة الصينية إن بكين تخلصت من 180 ألف سيارة قديمة ملوثة للبيئة في الأشهر الأربعة الأولى من عام 2017 في إطار جهودها لمعالجة التكدس والحد من الضباب الدخاني. وألزمت خطة عمل نشرت عام 2015 بكين بالتخلص من إجمالي مليون سيارة متقادمة خلال الفترة من 2013 إلى 2017. ويتعين على بكين التخلص من 300 ألف سيارة هذا العام للوفاء بهذا الهدف.
وقال مكتب حماية البيئة التابع لبلدية بكين إن العاصمة بها 5.7 مليون سيارة مسؤولة عن نصف انبعاثات ثاني أوكسيد النيتروجين بالمدينة وهي مصدر رئيس للضباب الدخاني. وقال تشن جي نينغ -وزير البيئة- في وقت سابق هذا العام إن حركة المرور مسؤولة عن 31 في المئة من إجمالي انبعاثات الجسيمات في بكين.
وتعهدت المدينة باتخاذ تدابير استثنائية هذا العام للوفاء بأهداف الحد من تلوث الهواء في الفترة من 2013 إلى 2017 عقب الارتفاع الكبير في الضباب الدخاني بالمنطقة في شهري يناير وفبراير. وبلغ متوسط قراءة مؤشر للتلوث يقيس متوسط تركيز الجسيمات المجهرية "بي.إم 2.5" 95 ميكروجراما لكل متر مكعب في بكين في أول شهرين من عام 2017 بزيادة 69.6 في المئة مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي. وتوصي منظمة الصحة العالمية بأن تكون هذه التركيزات عند 10 ميكروجرامات فقط. وتهدف المدينة إلى خفض المتوسط إلى نحو 60 ميكروجراما هذا العام وهو يمثل خفضا بأكثر من 25 في المئة عن مستويات عام 2012.

انتهى

موضوعات ذات صلة
  • الصيـن تعتقـل الملوثيـن

    شنغهاي - رويترز ذكرت وسائل إعلام محلية أن الصين اعتقلت 720 شخصا، وفرضت العاصمة بكين غرامات بقيمة 21.8 مليون دولار على خلفية انتهاكات لقوانين حماية

  • بكيـن تحارب الدخـان

    شنغهاي - رويترز قالت وكالة أنباء الصين الجديدة "شينخوا" في ساعة متأخرة من مساء الأحد نقلا عن تساي تشي -رئيس بلدية بكين- إن العاصمة التي تعاني من الضب

  • الهواء النقي قد ينقذ 3 ملايين شخص في الصين

    جاكرتا - مؤسسة تومسون رويترز قالت دراسة نشرت مؤخرا٬ إن الصين يمكنها أن تمنع ثلاثة ملايين حالة وفاة مبكرة سنويا٬ إذا طبقت معايير أكثر صرامة لجودة الهو

  • سيارة هولندية.. قابلة للتحلل

    أبوظبي- سكاي نيوز عربية قال طلاب هولنديون إنهم نجحوا مؤخرا في تطوير سيارة مصنوعة من السكر تستطيع أن تحمل أربعة أشخاص وتسير بسرعة 80 كيلومترا في الساع

أضف تعليقك
اﺷﺘﺮﻙ ﻣﻌﻨﺎ

اﺛﺮ ﻣﻌﺎﺭﻓﻚ ﻣﻊ ﻣﺠﻠﺔ ﻧﺎﺷﻴﻮﻧﺎﻝ جيوغرافيك اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﻭﺿﻊ اﻟﻌﺎﻟﻢ ﺑﻴﻦ ﻳﺪﻳﻚ

اﺷﺘﺮﻙ ﻣﻌﻨﺎ