الجيش الأميركي يستعين بـ”روبوتات” لوقف انتشار كورونا

29 - أبريل - 2020
بالتوازي مع الجهود الدولية الساعية لوقف انتشار وباء فيروس كورونا المستجد، دخل الجيش الأميركي على الخط بـ"روبوت" بإمكانه قتل الفيروس المسبب لمرض "كوفيد-19". وكشف موقع "ميليتري" الأميركي المتخصص في الشؤون العسكرية، أن الجيش الأميركي يستعد لتعديل "روبوتات" يستخدمها حاليا في أغراض عسكرية، إلى أجهزة يمكنها تطهير الأماكن المغلقة من فيروس كورونا، باستخدام الأشعة فوق البنفسجية. وتعتمد الروبوتات التي يتم تطويرها حاليا على إرسال الأشعة القاتلة للفيروس بشكل رأسي، وبإمكانها تطهير الأماكن التي تبعد 60 سنتيمترا في نحو دقيقة.
وقالت مصادر في الجيش إن الروبوت يستخدم أشعة بقوة تبلغ ضعف تلك المعروفة بقتل الأنواع الأخرى من الفيروسات التاجية. وكان الفيروس الفتاك وصل إلى أكثر من 150 قاعدة عسكرية على الأقل، وأصاب أكثر من 3 آلاف عسكري في الولايات المتحدة، أكثر بلد العالم تضررا من كورونا سواء من حيث عدد الإصابات أو حالات الوفاة. وأكد موقع "ميليتري" أن الجيش الأميركي كلف شركة "ماراثون تارغتس" بتحويل روبوتات بـ4 إطارات تستخدم كأهداف متحركة للتصويب عليها، إلى أجهزة قاتلة لفيروس كورونا.
وقال "رالف بيتروف" مدير فرع الشركة في أميركا الشمالية عن الأجهزة "المحولة": "إذا أردتها أهدافا متحركة فهي كذلك، وإذا أردتها قاتلة لكورونا يمكن استخدامها أيضا". وأوضح بيتروف أن شركته تعاقدت على شراء ألواح تطلق أشعة فوق بنفسجية في وقت سابق من شهر أبريل الجاري، وسيستغرق تركيبها على الروبوتات ساعات معدودة.
ورغم أن العلماء لم يجزموا بعد بتأثير الأشعة فوق البنفسجية على فيروس كورونا المستجد، فإن باحثا لدى "جامعة كولومبيا" في نيويورك يدرس حاليا كيفية استخدام هذه الطاقة لمنع انتشار الوباء. وتستخدم هذه الأشعة بالفعل في المستشفيات والمراكز الطبية لتطهير الغرف والمعدات من الجراثيم، لكنها يجب أن تبقى بعيدا عن الإنسان لأنها تسبب سرطان الجلد وأمراض العين.

المصدر: سكاي نيوز عربية
موضوعات ذات صلة
  • روبـوتـات بَـارَّة

    عندما شرعت "غولدي نيجا" في تطوير الروبوتات عام 2005، ظلت تُمضي جل وقتها في طَرق الأبواب على أمل أن تحظى بفرصة لإظهار نماذجها فائقة التقنية. ففي ذلك ال

  • كلاب مدرّبة تكشف عن فيروس كورونا

    مع تفشي فيروس كورونا الجديد حول العالم، بدأت القطاعات المختلفة حول العالم محاولة محاربته بشتى الطرق، آخرها كان لمنظمة بدأت بتدريب الكلاب على اكتشاف ال

  • روبوتات لتوصيل طلبات المطاعم إلى المنازل

    بدأت مؤسسة "رابي" الكولومبية الناشئة لخدمة توصيل الطعام، في تجربة التوصيل من خلال "روبوت" كوسيلة آمنة لتسليم الطعام للناس المضطرين للبقاء في بيوتهم بس

  • مادة معقمة توفر حماية "كبيرة" من فيروس كورونا

    قال باحثون في "جامعة هونغ كونغ للعلوم والتكنولوجيا"، إنهم طوروا طبقة مضادة للفيروسات يمكن أن توفر حماية "كبيرة" لمدة 90 يوما من البكتيريا والفيروسات م

أضف تعليقك
اﺷﺘﺮﻙ ﻣﻌﻨﺎ

اﺛﺮ ﻣﻌﺎﺭﻓﻚ ﻣﻊ ﻣﺠﻠﺔ ﻧﺎﺷﻴﻮﻧﺎﻝ جيوغرافيك اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﻭﺿﻊ اﻟﻌﺎﻟﻢ ﺑﻴﻦ ﻳﺪﻳﻚ

اﺷﺘﺮﻙ ﻣﻌﻨﺎ