البيئة الملوثة تودي بحياة 1.7 مليون طفل سنويا

06 - مارس - 2017
لندن - رويترز
قالت منظمة الصحة العالمية إن ربع حالات الوفاة العالمية لأطفال دون الخامسة يعود إلى البيئات غير الصحية أو الملوثة بما في ذلك المياه غير النظيفة والهواء الملوث والتدخين السلبي وانعدام أو عدم كفاية النظافة. وأضافت المنظمة في تقرير إن مثل هذه البيئات غير الصحية والملوثة يمكن أن تؤدي إلى حالات إسهال وملاريا والتهاب رئوي وتودي بحياة 1.7 مليون طفل سنويا.
وقالت مارجريت تشان -المدير العام لمنظمة الصحة العالمية- في بيان إن "البيئة الملوثة بيئة قاتلة.. ولاسيما للأطفال الصغار؛ إذ أن أعضاء أجسامهم وأجهزتهم المناعية التي في طور النمو وأجسامهم ومسالكهم التنفسية الأصغر٬ تجعلهم يتأثرون بسرعة بشكل خاص للهواء والماء الملوثين".
وقالت المنظمة في التقرير إن التعرض الضار يمكن أن يبدأ والطفل جنين في رحم أمه ثم يستمر بعد ذلك إذا تعرض الرضع والأطفال الصغار للهواء الملوث في الداخل والخارج وللتدخين السلبي. وأضاف التقرير أن هذا يزيد من خطر تعرض الأطفال للالتهاب الرئوي بالإضافة إلى الخطر مدى حياتهم من الإصابة بأمراض الجهاز التنفسي المزمنة مثل الربو. وقال التقرير إن تلوث الهواء يزيد أيضا من الخطر مدى الحياة من الإصابة بأمراض القلب والجلطة الدماغية والسرطان.

 انتهى

موضوعات ذات صلة
  • الصحة والمناخ

    من المحتمل أن تكون لدرجات الحرارة المرتفعة والظواهر المناخية الحادة التي تُصاحب تغير المناخ، عواقب بعيدة المدى وسلبية في أغلبها على صحة البشر. فهي تهد

  • التلوث الضوئي العالمي يحجب أنوار النجوم

    واشنطن (رويترز) - عندما أطل فان خوخ من نافذة المستشفى النفسي الذي كان يقيم به في سان ريمي عام 1989 رأى النور الساطع لنجوم لا تحصى في سماء جنوب فرنسا أ

  • زحـف التـلـوث

    دائماً ما يبدأ التلوث على المستوى المحلي، لكنه سرعان ما يصبح مشكلة الجميع بغض النظر عن المعاهدات أو الحدود الوطنية أو المحيطات. لكن، ما وتيرة توسعه ون

أضف تعليقك
اشترك معنا

اثر معارفك مع مجلة ناشيونال جوغرافيك العربية وضع العالم بين يديك

اشترك معنا