الإمارات.. على موعد مع التاريخ

25 - سبتمبر - 2019
صحيفة الاتحاد
يتحقق في الساعة 5:56 من مساء اليوم بتوقيت الإمارات، حلم أبناء دولة الإمارات العربية المتحدة في الوصول إلى الفضاء في حدث يترقبه العالم، إذ ينطلق رائد الفضاء الإماراتي "هزاع المنصوري" إلى محطة الفضاء الدولية محلقًا بطموحات "عيال زايد". وعقد الطاقمان الرئيس والبديل لمهمة الانطلاق إلى محطة الفضاء الدولية -يوم أمس- مؤتمرًا صحفيًا قبيل الانطلاق إلى المحطة الدولية، لتسليط الضوء على الاستعدادات النهائية للمهمة، بحضور مسؤولين من "مركز محمد بن راشد للفضاء"، ووكالات الفضاء المشاركة في المهمة، وأهالي الرواد. وأوضح المتحدثون في المؤتمر أن موعد انطلاق هزاع المنصوري، أول رائد فضاء إماراتي، مع الطاقم الرئيس المؤلف من الروسي "أوليغ سكريبوتشكا"، والأميركية "جيسيكا مير"، هو اليوم الساعة 5:56 مساءً بتوقيت الإمارات، من قاعدة "بايكونور كوزمودروم" في كازاخستان، إلى محطة الفضاء الدولية، في أول مهمة مأهولة للإمارات إلى الفضاء. وقبيل بدء المؤتمر الصحفي، ارتدى الطاقم الرئيس لمهمة الـ 25 من سبتمبر، بذلة السوكول "الصقر"، حيث حضر اجتماعًا مع اللجنة الحكومية الروسية، التي تحدثت مع رواد فضاء للتأكد من جاهزيتهم، وأصدرت عقب ذلك الموافقة النهائية للبدء في تنفيذ المهمة.
وقال رائد الفضاء هزاع المنصوري: "كان للمغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان -طيب الله ثراه- رؤية واهتمام بقطاع الفضاء، وربما حلم أن يكون للإمارات رواد فضاء، والحلم أصبح حقيقة وكلمات الشيخ زايد وطموحه تحقق اليوم، وأتمنى لو كان الشيخ زايد بيننا لقلت له عيال زايد حققوا حلمك الذي بدأ منذ أربعين سنة". وتابع: "توفر دولة الإمارات البيئة المحفزة للشباب لتحقيق إنجازات في كافة المجالات، شكرًا للقيادة الرشيدة ولعائلتي ولكل الوكالات والشركاء على الدعم الذي قدموه"، مضيفًا: "شعوري الآن لا يوصف بخوض هذه التجربة الجديدة". وحول أدائه الصلاة خلال الرحلة، قال المنصوري: "الصلاة في ديننا مرنة، وأديت الصلاة عند تحليقي كطيار مسبقًا، وسأقوم بمشاركة صلواتي مع الجميع في العالم فهي تجربة جديدة علينا". وتحدث رائد الفضاء الإماراتي البديل، "سلطان النيادي"، خلال المؤتمر الصحفي، عن استقبال المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان -طيب الله ثراه- في السبعينيات لرواد الفضاء، مضيفًا أن "الأمر تحول إلى حقيقة بفضل القيادة الرشيدة، وأن سقف الطموحات ارتفع". وأضاف: "شارتنا تحمل الرقم واحد، وهذا يعني أن هناك العديد من المهمات القادمة"، مضيفًا في رسالة للشباب: "عليهم أن يحلموا ويعملوا للوصول لأحلامهم".
المنصوري: توكلت على الله
اكتفى هزاع المنصوري رائد الفضاء الإماراتي بالقول: "توكلت على الله" وهو ما اعتاد ترديده في مراحل الإعداد العديدة السابقة للرحلة، وذلك ردًا على سؤال حول ما سيقوله قبل الإقلاع. وأضاف المنصوري بأنه لم يفكر في هذا السؤال من قبل، كونه يركز جل تفكيره في العمل وإنجاز المهام، لافتًا إلى أنه يستلهم في مهمته الراهنة إنجازات من سبقوه من رواد الفضاء السابقين.
ويشار إلى أن مهمة ذهاب أول رائد فضاء إماراتي إلى محطة الفضاء الدولية تندرج تحت برنامج "الإمارات لرواد الفضاء" الذي يشرف عليه مركز محمد بن راشد للفضاء. ويعد أول برنامج متكامل في المنطقة العربية يعمل على إعداد كوادر وطنية تُشارك في رحلات الفضاء المأهولة للقيام بمهام علمية مختلفة، لتصبح جزءًا من الأبحاث التي يقوم بها المجتمع العلمي الدولي من أجل ابتكار حلول للعديد من التحديات التي بدورها تساعد في تحسين حياة البشر على سطح الأرض.
موضوعات ذات صلة
  • العرب في الفضاء

    لم يكن الطيران والتحليق عاليًا لدى العرب حلمًا حديثًا؛ بل بدأ مع "عباس بن فرناس" بأول محاولة طيران شراعي في تاريخ البشرية، في القرن التاسع للميلاد.

  • أول رحلة عربية إلى محطة الفضاء الدولية

    مع اتجاه الأنظار نحو الرحلة التاريخية لـ "هزاع المنصوري" (أول رائد فضاء إماراتي) إلى "محطة الفضاء الدولية"، ستكون دولة الإمارات العربية المتحدة أمام إ

  • لقاءات مباشرة مع "هزاع المنصوري" من المحطة الدولية

    وكالة أنباء الإمارات "وام" ينظم "مركز محمد بن راشد للفضاء" بالتزامن مع انطلاق "هزاع المنصوري" أول رائد فضاء إماراتي إلى "محطة الفضاء الدولية" في 25 س

  • الإمارات تطرق "أبواب الفضاء"

    صحيفة الاتحاد غدًا الساعة 5:56 بتوقيت دولة الإمارات العربية المتحدة، يسجل التاريخ إنجازًا جديدًا لدولة الإمارات مع انطلاق "هزاع المنصوري" أول رائد فض

أضف تعليقك
اﺷﺘﺮﻙ ﻣﻌﻨﺎ

اﺛﺮ ﻣﻌﺎﺭﻓﻚ ﻣﻊ ﻣﺠﻠﺔ ﻧﺎﺷﻴﻮﻧﺎﻝ جيوغرافيك اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﻭﺿﻊ اﻟﻌﺎﻟﻢ ﺑﻴﻦ ﻳﺪﻳﻚ

اﺷﺘﺮﻙ ﻣﻌﻨﺎ