الأمطار الموسمية تهدد قرى الهند ومنتزهاتها الوطنية

17 - يوليو - 2019
رويترز
تفاقمت الفيضانات في شمال شرق الهند يوم أمس الثلاثاء، إذ غمرت مياه الأمطار -التي تهطل دون انقطاع- الأنهار الفائضة على ضفافها، فأغرقت قرى ومنتزها لحيوان الكركدن؛ فيما انتشر ألف جندي لإنقاذ الفارين من ارتفاع منسوب المياه. وتجتاح الأمطار الموسمية ،التي جاءت مبكرة عن موعدها المعتاد، مناطق في جنوب آسيا منذ الأسبوع الماضي مما أسفر عن مقتل 119 شخصا على الأقل، وأجبر أكثر من خمسة ملايين شخص على الفرار من ديارهم في الهند ونيبال وبنغلادش. وكذلك غمرت مياه الفيضانات أجزاء من باكستان.
وقال مسؤولون إن شدة الأمطار خفت في أجزاء من نيبال وبنغلادش وولاية "بيهار" الهندية، حيث لجأ الآلاف إلى مخيمات إغاثة بحثا عن مأوى. وقالت السلطات إن ولاية "آسام" الهندية -الواقعة في أقصى الشمال الشرقي- ما زالت تواجه الأمطار الموسمية الغزيرة، في الموسم الذي يمتد أربعة أشهر وإن 4.5 مليون شخص فروا من ديارهم بسبب الفيضانات.
وقال "كيشاب ماهانتا"، وزير الموارد المائية في آسام: "هذه إحدى أسوأ الفيضانات في الذاكرة الحديثة". وغمرت المياه بالكامل تقريبا "منتزه كازيرانغا الوطني" الذي يؤوي الكركدن المهدد بالانقراض، مما اضطر الحيوانات للاحتماء بأماكن مرتفعة منها مناطق سكنية.
موضوعات ذات صلة
أضف تعليقك
اﺷﺘﺮﻙ ﻣﻌﻨﺎ

اﺛﺮ ﻣﻌﺎﺭﻓﻚ ﻣﻊ ﻣﺠﻠﺔ ﻧﺎﺷﻴﻮﻧﺎﻝ جيوغرافيك اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﻭﺿﻊ اﻟﻌﺎﻟﻢ ﺑﻴﻦ ﻳﺪﻳﻚ

اﺷﺘﺮﻙ ﻣﻌﻨﺎ