إصابة نمر في حديقة حيوان بفيروس كورونا

06 - أبريل - 2020
أصيبت أنثى نمر من فصيلة الملايو، تعيش في "حديقة حيوان برونكس" بمدينة نيويورك الأميركية، بفيروس كورونا المستجد. وقالت الحديقة إن مختبر "مكتب الخدمات البيطرية الوطنية" بولاية آيوا أكد إصابة أنثى النمر التي يُطلق عليها اسم "ناديا" وتبلغ من العمر أربع سنوات. وبالإضافة إلى ناديا، عانت شقيقتها "آزول" ونمران من فصيلة آمور وكذلك ثلاثة أسود افريقية من سعال جاف، لكن يتوقّع شفاؤهم جميعًا، بحسب حديقة الحيوانات. ويسود اعتقاد بأن العدوى انتقلت إلى هذه الحيوانات عبر حارس يعمل في الحديقة.
وقالت حديقة الحيوانات في بيان إن "ناديا" خضعت للفحص "كإجراء احترازي"، مضيفة "سنضمن مساهمة أي معلومات نكتسبها حول مرض [كوفيد-19] في فهم العالم المتواصل لهذا الفيروس المستجد". وجاء في البيان أن القطط الكبيرة تعاني نقصا في الشهية لكنها بخير وتحت الرعاية البيطرية، وهي يقظة ومتفاعلة مع حراسها. وأشار القائمون على الحديقة إلى أنه من غير المعروف كيف سيتطور الفيروس في جسم حيوانات مثل النمور والأسود، إذ يمكن أن للفصائل أو الأنواع المختلفة أن تتفاعل بشكل مختلف مع المرض الجديد. لكنهم قالوا إن جميع الحيوانات ستُراقب من كثب. ولم تظهر أعراض المرض على أي قطط كبيرة أخرى في الحديقة، وبينها فهود ونمور.
وصدر عن حديقة الحيوان أن القطط أصيبت بواسطة شخص لم تبد عليه أعراض المرض أو قبل ظهورها عليه.
وحدائق الحيوانات الأربع التي تديرها "جمعية الحفاظ على الحياة البرية" بمدينة نيويورك، ومنها حديقة "برونكس"، مغلقة أمام الجمهور منذ 16 مارس الماضي. ومن المقرر اتخاذ تدابير جديدة لحماية الحيوانات والقائمين على رعايتها في جميع المرافق. وأشار بيان حديقة الحيوانات إلى أنه "لا يوجد دليل على إصابة أي شخص بكوفيد-19 في الولايات المتحدة بواسطة الحيوانات، بما في ذلك الكلاب والقطط الأليفة".

بي بي سي العربية
موضوعات ذات صلة
أضف تعليقك
اﺷﺘﺮﻙ ﻣﻌﻨﺎ

اﺛﺮ ﻣﻌﺎﺭﻓﻚ ﻣﻊ ﻣﺠﻠﺔ ﻧﺎﺷﻴﻮﻧﺎﻝ جيوغرافيك اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﻭﺿﻊ اﻟﻌﺎﻟﻢ ﺑﻴﻦ ﻳﺪﻳﻚ

اﺷﺘﺮﻙ ﻣﻌﻨﺎ