أول خدمة استنساخ تجارية في الصين

18 - ديسمبر - 2018
رويترز
"جويس" كلب مذهل طوله قدم واحدة قام ببطولة عشرات الأفلام والبرامج التلفزيونية الصينية. ومع تقدمه في السن وصعود نجمه في عالم الشهرة، يتمنى صاحبه المقيم في "بكين" أن يعيش كلبه طويلا.. ربما إلى الأبد. والكلب الهجين جويس الذي تبناه صاحبه من الشارع بلغ من العمر تسع سنوات، ولم يعد قادرا على الإنجاب بعد إخصائه في سن مبكرة. لكن صاحبه مدرب الحيوانات "خه جون" يريد استمرار شهرة كلبه عن طريق استنساخه.
وقال جون: "جويس نفسه تنطبق عليه حقوق الملكية الفكرية وهو مؤثر اجتماعيا". ومن أجل تحقيق ذلك ذهب جون إلى شركة "سينوجين" لاستنساخ جويس، وهي أول شركة للتكنولوجيا الحيوية في الصين. وتصدرت أخبار الشركة عناوين الصحف بعد أن نجحت في استنساخ كلب صيد في شهر مايو من العام الماضي، وبعدها بأشهر أطلقت خدمة الاستنساخ التجارية.
ويمكن لأصحاب الحيوانات الأليفة استنساخ حيواناتهم مقابل 380 ألف يوان (55065 دولارا). وقال "مي جي دونغ" -الرئيس التنفيذي للشركة- إن خط استنساخ الحيوانات الأليفة في شركته ما زال في مرحلة مبكرة. وقال دونغ: "اكتشفنا أن أعدادا متزايدة من أصحاب الحيوانات الأليفة يريدون أن ترافقهم حيواناتهم لفترات أطول". وتتطور التكنولوجيا الحيوية في الصين بسرعة كبيرة بالمقارنة بمشروعات مماثلة في الغرب، إذ تواجه عوائق تنظيمية أقل نسبيا.
وفي حالة جويس تمكنت سينوجين من عزل الحمض النووي للكلب وتلقيحه بالبويضة. وولد جويس الصغير في منتصف شهر سبتمبر، وبقي مع أمه البديلة في معمل الشركة لمدة شهر. فيما بعد أعطت الشركة الجرو للمدرب جون في حفل صغير حضره جويس الكبير. وعلق جون، الذي لم يدخل جروه الصغير بعد عالم الفن: نعتقد أنه سيكون أفضل من والده".
أضف تعليقك
اﺷﺘﺮﻙ ﻣﻌﻨﺎ

اﺛﺮ ﻣﻌﺎﺭﻓﻚ ﻣﻊ ﻣﺠﻠﺔ ﻧﺎﺷﻴﻮﻧﺎﻝ جيوغرافيك اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﻭﺿﻊ اﻟﻌﺎﻟﻢ ﺑﻴﻦ ﻳﺪﻳﻚ

اﺷﺘﺮﻙ ﻣﻌﻨﺎ