أعداد “وحيد القرن” تتناقص

26 - يناير - 2018
جوهانسبرج- رويترز
فشلت جهود جنوب إفريقيا لمكافحة صيد حيوان "وحيد القرن" (الكركدن)، في منع قتل خمسة بالمئة أخرى من أعداد هذا الحيوان المهدد بالانقراض العام الماضي. ويوجد في جنوب إفريقيا أكثر من 80 بالمئة من أعداد وحيد القرن في العالم، والتي تذهب تقديرات إلى أنها لا تتجاوز 25 ألفا. وقالت وزارة البيئة في بيان إن 1028 من حيوان وحيد القرن وقعت فريسة للصيد في 2017، وهو ما يقل 26 فقط عن العام الذي سبقه.
ورغم جهود مكافحة الصيد من خلال دوريات أمنية ومراقبة إلكترونية ومراقبة الموانئ والحدود ورفع مستوى الوعي بالأمر، انخفض عدد من تعتقلهم السلطات للاشتباه في تهريبهم قرون وحيد القرن بمعدل الربع تقريبا إلى 518 شخصا العام الماضي.
ونما الطلب على قرون وحيد القرن في بلدان آسيوية حديثة الثراء مثل فيتنام، حيث تدخل في إعداد أدوية تقليدية. وشهد عام 2014 عددا قياسيا لحيوانات وحيد القرن التي تم صيدها في جنوب إفريقيا وهو 1215 حيوانا. وقالت وزارة البيئة إن الزيادة في صيد وحيد القرن "المقرونة بالارتفاع الحاد في صيد الفيلة تظهر لنا أنه بينما نحن نتقدم ونتطور، فإن أساليب الصيادين تتقدم وتتطور أيضا". وقال "توم ميليكين" -رئيس برنامج حماية وحيد القرن بشبكة مراقبة التجارة في الحياة البرية "ترافيك"- إن جنوب إفريقيا لا تزال تشهد صيد ثلاثة من حيوان وحيد القرن يوميا.
موضوعات ذات صلة
أضف تعليقك
اﺷﺘﺮﻙ ﻣﻌﻨﺎ

اﺛﺮ ﻣﻌﺎﺭﻓﻚ ﻣﻊ ﻣﺠﻠﺔ ﻧﺎﺷﻴﻮﻧﺎﻝ جيوغرافيك اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﻭﺿﻊ اﻟﻌﺎﻟﻢ ﺑﻴﻦ ﻳﺪﻳﻚ

اﺷﺘﺮﻙ ﻣﻌﻨﺎ