وحيـش للبـيع

01 - يوليو - 2015
تعد "اتفاقية الاتجار الدولي بأنواع الحيوانات والنباتات البرية المعرضة للانقراض" (CITES) اتفاقاً قانونيًا ملزماً لـ 181 دولة، وهي تشمل -من جملة أمور شتى- الاتجار الدولي بالنبات والوحيش.. تلك المَهمةُ الواسعة النطاق. إذ يندرج تحت حمايتها أكثر من 35 ألف نوع. ويمكن لتجارة الحياة البرية أن تؤدي دوراً مهماً في اقتصادات الدول؛ وكذا في قضايا الحفاظ على البيئة. يقول جون إيه. سكانلون، الأمين العام للاتفاقية: "إننا نقوم بتنظيم الاتجار بالحياة البرية لضمان قانونيتها واستدامتها، ولتتبع مساراتها والتأكد من أنها لا تهدد بقاء الأنواع البرية". - مارغريت جي. زاكوفيتش
موضوعات ذات صلة
  • يميل التحنيط إلى حفظ الحيوان في وضعية من أوضاعه الطبيعية، مثل الفهد الثلجي الذي حنطه عالم الطبيعة الكندي، كين ووكر، فجعله مضطجعاً في غرفة خاصة بالضيوف. وحوش ساكنة

    اتخذتُ سبيلي داخل مركز المؤتمرات المنفسح مثل الكهف في مدينة "سانت تشارلز" بولاية ميسوري، مارّا على حمار وحشي يقذف بلبؤة إلى علو خمسة أمتار في الهواء،

أضف تعليقك
اشترك معنا

اثر معارفك مع مجلة ناشيونال جوغرافيك العربية وضع العالم بين يديك

اشترك معنا