قاهرُ القِمم.. وحيداً

01 - ديسمبر - 2016
بعد ثلاثة إخفاقات بسبب الأحوال الجوية القاسية، تمكّن "لوني دوبره" عام 2015 من أن يصبح أول متسلّق للجبال يُتمّ رحلة تسلّقٍ بلا رفيق خلال شهر يناير إلى قمة جبل "دينالي" في ألاسكا.
كُرِّم دوبره بجائزة "رولكس" في عام 2004، وهـو يخطّـط لخوض تحـدٍّ آخر: إتمـام أول رحلة تسلّق بلا رفيق خلال شهر يناير المقبل إلى قمة جبـل "هانتـر" في ألاسكا، والـذي يُعدّ من أصعب مرتقيات أميركا الشمالية. راكم الرجل 30 سنة من الخبرة، أتقن خلالها نظام تدريباته الخاصة بدقة متناهية. لكنه ما زال يجد صعوبة في فرز وانتقاء المؤونة التي تكفيه 19 يوماً، علماً أن حمولة حقيبة الظهر المخصصة للأمتعة لا تستوعب سوى 27 كيلوجراماً. يقول دوبره: "يتصدّر الوقود قائمة أولويّاتي؛ فالمرء يستطيع أن يعيش بعض الوقت بلا غذاء، لكنه لا يستطيع أن يعيش سوى يومين أو ثلاثة بلا ماء. كما أن هناك حاجة إلى الغاز لإذابة الثلج". ويحمل دوبره معه غذاءً غنياً بالدهون والبروتينات مثل اللحوم المجففة، وكذلك سلعةً تُعَدُّ لمتسلّقٍ الجبال ضرباً من الرفاهية.. "إنها القهوة، وهي الشيء الوحيد الذي لا أحرم نفسي من الاستمتاع به" على حدّ تعبيره.
موضوعات ذات صلة
أضف تعليقك
اشترك معنا

اثر معارفك مع مجلة ناشيونال جوغرافيك العربية وضع العالم بين يديك

اشترك معنا